×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: التحقيق في بلاغات باستخدام الإخوان الأطفال كدروع بشرية

أمر النائب العام المصري، اليوم الثلاثاء، بفتح تحقيق عاجل في بلاغات تتهم قيادات في جماعة الإخوان المسلمين بالتورّط في استخدام الأطفال كدروع بشرية" خلال فضّ اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وكلَّف النائب العام المصري المستشار هشام بركات، اليوم، المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد لشؤون المكتب الفني، بسرعة مخاطبة جميع نيابات مصر لإرسال كل الدعاوى القضائية والبلاغات المتعلقة باختطاف وتعذيب واستغلال أطفال من قبل جماعة الإخوان المسلمين، واستغلالهم كدروع بشرية مقابل أموال.

وقال المستشار السعيد للصحافيين، اليوم، إن النائب العام خاطب كذلك، نيابات القاهرة والجيزة لإرسال جميع ملفات القضايا التي تثبت قيام جماع الإخوان المسلمين باستخدام الأطفال كدروع بشرية أثناء عملية فض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بمحيط مسجد "رابعة العدوية" شمال شرق القاهرة وميدان "نهضة مصر" بالجيزة.

وكان القيمون على مؤسسات وجمعيات حقوقية رسمية وأهلية أبرزها المجلس القومي للمرأة، والجمعية القانونية لحقوق الطفل والأسرة، تقدموا ببلاغات تتهم أعضاء بارزين فيجماعة الإخوان المسلمين بتمويل عمليات استقدام أطفال إلى منطقتي "رابعة العدوية" و"النهضة" لاستخدامهم كدروع بشرية لعرقلة أي محاولة لفض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول بالمنطقتين.

وكانت قوات الأمن المركزي قامت، صباح 14 أغسطس الفائت، بفض اعتصامي أنصار مرسي في "رابعة العدوية" و"النهضة" ما أسفر، بحسب وزارة الصحة والسكان المصرية، عن مقتل 318 وإصابة 1669، فيما تواصلت الاحتجاجات على فض الاعتصامين في شكل مصادمات دامية بين مناصري مرسي وبين عناصر الأمن والجيش راح ضحيتها أكثر من ألف شخص وقرابة 4 آلاف مصاب بينهم 106 قتيلاً وأكثر من 900 مصاباً من عناصر الأمن.