×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أرملة شكري بلعيد تطالب بإجراء تحقيق دولي في اغتياله

أعلنت المحامية بسمة الخلفاوي أرملة المحامي والمعارض اليساري التونسي شكري بلعيد الذي اغتيل بالرصاص في السادس من فبراير الماضي، أنها ستطلب إجراء "تحقيقات دولية" في اغتياله.

وقالت الخلفاوي في تصريح لإذاعة "شمس إف إم" التونسية الخاصة "سوف ننطلق في إجراءات (لتقديم طلب بإجراء) بحث (تحقيق) دولي" في اغتيال بلعيد.

وشددت على ضرورة وجود "مقرري الأمم المتحدة" ضمن "اللجنة" التي ستعهد اليها معاودة التحقيقات في اغتيال بلعيد.

وأضافت الخلفاوي التي اتهمت في وقت سابق حركة النهضة الاسلامية الحاكمة بتدبير اغتيال بلعيد على خلفية معارضته الشديدة للحركة، "سنقدم ملفا مؤسسا ومدعما يوضح لماذا نريد (إجراء) تحقيقات دولية".

ورفضت حركة النهضة الاتهامات باغتيال بلعيد ووصفتها بـ"المجانية" و"الكاذبة".

وقالت الخلفاوي ان التحقيقات التي اجرتها السلطات التونسية في اغتيال بلعيد "ليس فيها أي عمق"، متهمة السلطات بـ"التلاعب بالمعلومات والتغطية الظاهرة" على قتلة بلعيد.

وقالت "بات واضحا ان وزاتي الداخلية والعدل لا تريداننا ان نعرف الحقيقة".

وأضافت "يمكن أن تكون وزارة الداخلية متورطة".

وشككت الخلفاوي في رواية وزارة الداخلية التي اعلنت الاسبوع الماضي أن جماعة "أنصار الشريعة بتونس" المرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، هي التي اغتالت بلعيد.

وقالت "فهمت منهم (وزارة الداخلية) ان هناك توجها نحو غلق الملف ورمي التهمة كاملة على انصار الشريعة".

والاسبوع الماضي أعلنت الحكومة التونسية تصنيف جماعة أنصار الشريعة تنظيما ارهابيا وإصدار مذكرة توقيف دولية بحق زعيمها سيف الله بن حسين الملقب "أبو عياض".

واتهمت الحكومة الجماعة بالتورط في اغتيال بلعيد في السادس من شباط/فبراير الماضي، ومحمد البراهمي في 25 تموز/يوليو الماضي، وبالضلوع في أعمال "ارهابية" بتونس.

 

×