×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجبهة الشعبية تطالب وزراء الخارجية العرب بعدم توفير غطاء للهجوم على سوريا

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، وزراء الخارجية العرب، الذين يجتمعون في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، بعدم توفير غطاء للهجوم "الأميركي الغربي" على سوريا.

وحثت الجبهة في بيان لها تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه، وزراء الخارجية على "احترام كرامة شعوبهم ومصالحها، بالكف عن الخنوع للأجنبي ومخططاته العدوانية التآمرية على الشعوب العربية باستدعاء العدوان الأميركي والغربي على سوريا وشعبها وبتوفير الغطاء لبوارج الولايات المتحدة التي تستعد لقذف حممها على الشعب السوري وتحطيم وطنه ودولته".

ورأت أن الهجوم المرتقب يجري التهيئة له "تحت شعارات كاذبه عن الديمقراطية وحقوق الإنسان يجري توظيفها لأهداف مبيتة وإجرامية على شاكلة ما جرى في الحرب على العراق الذي بات يعاني بسببها الأمرين من القتل والتفتيت والدمار" .

وأكدت الجبهة على "موقف الاجماع الفلسطيني الرافض والمدين للتهديد وللعدوان الأميركي والغربي"، محذّرة من "سياسة المحاور لبعض بلدان الخليج التي تذكرنا بمحور حلف بغداد الغابر".

ورأت أن ذلك يرمي "لتوفير الغطاء لمخططات الاحتلال وحليفه الاستراتيجي في بناء ما يسمونه بالشرق الأوسط الكبير على انقاض وأهداف أمتنا العربية وقضيتها المركزية، الذي تتربع على عرشه الدولة اليهودية المتفوقة نوعياً".

وتتهم واشنطن ودول غربية الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيميائي الأسبوع الماضي في ريف دمشق، وهدّد الرئيس الأميركي باراك أوباما بتوجيه ضربة عسكرية ضد سوريا على خلفية هذا الهجوم، غير أن الحكومة السورية نفت مسؤوليتها عنه واتهمت المعارضة المسلّحة بذلك.