السلطات المصرية ترحل ثلاثة صحافيين اجانب يعملون لحساب "الجزيرة"

رحلت السلطات المصرية في مطار القاهرة الدولي الأحد ثلاثة مراسلين اجانب يعملون في قناة الجزيرة الإنكليزية إلى خارج البلاد، وذلك بعد ايام من اعتقالهم لعملهم في مصر دون تراخيص.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية في مصر ان "سلطات مطار القاهرة رحلت ثلاثة مراسلين تابعين لقناة الجزيرة الإنكليزية إلى خارج البلاد"، واضافت ان القرار صدر بعد "ضبطهم منذ عدة أيام يقومون بتغطية الأحداث الجارية فى مصر بأجهزة بث غير مرخصة وبدون الموافقات اللازمة".

ونقلت الوكالة عن مصدر امني قوله انه "جرى ترحيل المراسلين الثلاثة على الطائرة المصرية المتجهة إلى لندن".

واوقفت السلطات المصرية الثلاثاء الماضي ثلاثة مراسلين اجانب يعملون في الجزيرة الانكليزية وهم النيوزلندي وين هاي، والجنوب افريقي عادل بردلو، والايرلندي روس فين، حسب ما قال مسؤول في القناة لفرانس برس.

وتتهم السلطات المصرية قناة "الجزيرة" القطرية بالانحياز خلال تغطيتها للاحداث في البلاد التي تلت عزل الجيش للرئيس الاسلامي محمد مرسي المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين في الثالث من تموز/يوليو الماضي.

ويبدو ان الصحافيين الثلاثة لم يكونوا يحملون بطاقات رسمية خاصة بالتغطية الصحافية، علما ان الصحافيين الاجانب في مصر يواجهون صعوبات متزايدة في الحصول على هذه البطاقات.

وكانت "الجزيرة" طالبت في بيان الخميس تلقت فرانس برس نسخة منه "السلطات المصرية بالافراج الفوري عن صحافيي الجزيرة ومصوريها، وتحمل هذه السلطات مسؤولية سلامتهم وامنهم".

واضاف البيان ان "هذا الاعتقال يأتي عقب تمديد احتجاز مراسل الجزيرة عبد الله الشامي لخمسة عشر يوما (...) وتمديد احتجاز مصور +الجزيرة مباشر مصر+ محمد بدر لخمسة عشر يوما كذلك بعد اعتقاله لاكثر من شهر".

واعتبر بيان القناة القطرية انها "كانت اكثر مؤسسة اعلامية تعرضت على وجه الخصوص إلى حملة المضايقات في مصر منذ اكثر من شهر، حيث تم اقتحام مكاتبها، وصادرت قوات الامن المصرية معدات لم يتم ارجاعها حتى الآن".

واعلنت وزارة الداخلية الجمعة ان الشرطة صادرت عربتي نقل تلفزيوني تحملان على متنهما اربع كاميرات واجهزة اخرى تعود الى قناة "الجزيرة مباشر مصر"، مشيرة الى ان القناة تعمل "من دون رخصة".