×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دبلوماسي سوري حصل على حماية بريطانيا مقابل تزويدها بمعلومات عن نظام بلاده

قال دبلوماسي سوري سابق، اليوم الأحد، إنه حصل على الحماية الأمنية من وزارة الخارجية البريطانية مقابل تزويدها بمعلومات عن نظام بلاده، قبل تقديم استقالته كقائم بالأعمال في السفارة السورية بلندن صيف العام الماضي.

وقال، خالد الأيوبي، لشبكة (سكاي نيوز) إن "ضميره لم يسمح له بالاستمرار في تمثيل النظام السوري، بعد أن كان في قلب المناقشات بين بريطانيا وسوريا بشأن استخدامها للأسلحة الكيميائية".

وأضاف أنه "تلقى تهديدات من أشخاص داخل الحكومة السورية بتصفيته إذا ما شوهد وهو يسير في شوارع لندن، بعد أن قرّر التنحي عن منصبه كقائم بالأعمال في السفارة السورية بلندن".

وأشار الأيوبي إلى أن وزارة الخارجية البريطانية "علمت بوجود أسلحة كيميائية لدى سوريا العام الماضي، وأن النظام أكد بأنه لن يستخدمها ضد المدنيين، ويعتقد أنه كان يخطط لهجوم كيميائي في الصيف الماضي، لكن التدخّل الحاسم من قبل الحكومة البريطانية حال دون ذلك".

وقالت (سكاي نيوز) إن الأيوبي، وهو كردي كان انضم إلى السلك الدبلوماسي السوري عام 2001 واستقال من منصبه كقائم بالأعمال في السفارة السورية بلندن في تموز/يوليو 2012، يعتزم الآن التقدّم بطلب للحصول على اللجوء السياسي في المملكة المتحدة على أرضية أنه يواجه الاضطهاد إذا ما عاد إلى بلده.

 

×