×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجامعة العربية تؤكد التزامها بقرارات الشرعية الدولية إزاء الأزمة السورية

أكّدت جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، التزامها بقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية في ما يتعلق بالأزمة السورية.

وقال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي، في تصريحات للصحافيين في ختام اجتماع الدورة 140 لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين "نحن منظمة إقليمية ملتزمة بقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية إزاء الأزمة السورية الراهنة، وهذا الموضوع يتم اخذه في الاعتبار عند اتخاذ أي قرار".

وأضاف بن حلي أن اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي يلتئم بوقت لاحق اليوم، سيركز على آخر المستجدات في سوريا "بهدف الحصول على قرار عربي توافقي يساعد سوريا في تجاوز هذه الأزمة، وبما يحقق تطلعات الشعب السوري في التغيير والتطوير والديمقراطية.

وأوضح أن المندوبين الدائمين انتهوا من مناقشة غالبية البنود المدرجة على جدول أعمال الاجتماع الوزاري، وتم إعداد مشاريع القرارات الخاصة بها لرفعها إلى وزراء الخارجية العرب فى وقت لاحق من مساء اليوم لاعتمادها باستثناء الموضوع السوري الذي تم رفعه إلى الوزراء للمناقشة.

وأشار إلى أن هناك موضوعاً آخر تم رفعه إلى الوزراء يتعلق بزيادة أعداد الأمناء المساعدين في الجامعة العربية، بجانب تناول قضايا اخرى تتعلق بفلسطين وتطورات المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية.

وكان مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين بدأ، بوقت سابق من اليوم، وأعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، أن أحمد الجربا "رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" طلب منه أن يلقي كلمة خلال الاجتماع المرتقب مساء اليوم لوزراء الخارجية العرب، والذي سيبحث مستجدات الأزمة السورية وبلورة موقف عربي موحد من التهديدات الأميركية بتوجيه ضربة وشيكة لسوريا.

 

×