اولى جلسات رجل الدين المتشدد ابو قتادة في الاردن خلال عشرة ايام

قال مصدر قضائي اردني الاحد ان اولى جلسات محاكمة الاسلامي المتشدد ابو قتادة، الذي يواجه تهما متعلقة بالارهاب والذي رحلته لندن الى المملكة في تموز/يوليو الماضي، ستبدأ خلال عشرة ايام.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس انه "من المقرر ان تنظر محكمة امن الدولة خلال العشرة ايام القادمة في اولى جلسات محاكمة المتشدد الاسلامي ابو قتادة بعد انتهاء المدعي العام من التحقيق في قضيتي تنظيم الاصلاح والتحدي وتنظيم القاعدة".

واضاف ان "ابو قتادة يواجه في حال ادانته بتهمة القيام باعمال ارهابية عقوبة تصل الى حد الاشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما".

واوضح المصدر ان "الجلسة ستكون علنية وسيسمح لوسائل الاعلام دخول المحكمة".

وكان مدعي عام محكمة امن الدولة وجه في السابع من تموز/يوليو الماضي "تهمة التآمر بقصد القيام باعمال ارهابية لابو قتادة في قضيتين تتعلقان بالتحضير لاعتداءات كان حكم بهما غيابيا عام 1998 وعام 2000".

ورفضت محكمة امن الدولة في الاردن في 21 تموز/يوليو الماضي طلب الافراج بكفالة عن ابو قتادة بعدما قامت بريطانيا بتسليمه في السابع من الشهر ذاته.

وقد دفع ابو قتادة ببراءته قبل ان يوضع قيد التوقيف الاحتياطي في سجن موقر المحاط بتدابير امنية مشددة.

وحكم على ابو قتادة (53 عاما) بالاعدام غيابيا عام 1999 بتهمة التآمر لتنفيذ هجمات ارهابية من بينها هجوم على المدرسة الاميركية في عمان لكن تم تخفيف الحكم مباشرة الى السجن مدى الحياة مع الاشغال الشاقة.

كما حكم عليه عام 2000 بالسجن 15 عاما للتخطيط لتنفيذ هجمات ارهابية ضد سياح اثناء احتفالات الالفية في الاردن.

ولد ابو قتادة واسمه الحقيقي عمر محمود محمد عثمان في 1960 في بيت لحم، ووصل في 1993 الى بريطانيا لطلب اللجوء.