احراق واجهة مكتب للشرطة الدينية في الرياض

اقدم مجهولون على اشعال النار في واجهة مكتب تابع لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في احد احياء الرياض ليل السبت الاحد، كما ذكرت الصحف السعودية الاحد.

وقالت الصحف ان النار اضرمت في عداد الكهرباء الخارجي لمركز الشرطة الدينية في حي ظهرة البديعة (غرب الرياض) من دون وقوع اصابات او اضرار، موضحة ان الشرطة فتحت تحقيقا في الحادث.

ونقلت عن مسؤولين في الهيئة قولهم ان "الحريق متعمد، وقصد به الفاعل عداد الكهرباء الخارجي". وتتولى الهيئة السهر على تطبيق الشريعة الاسلامية وتسيير دوريات لاغلاق المحلات خلال اوقات الصلاة ورصد الخلوات غير الشرعية بين رجال ونساء. ويسلط دعاة الاصلاح في المملكة منذ مدة الضوء على الهيئة ويتم اتهامها احيانا بانتهاك الحقوق الفردية، الا انها اقرت العديد من التغييرات منذ تولي عبد اللطيف ال الشيخ رئاستها مطلع العام 2012.

ويرى سعوديون عاديون ان سطوة المطاوعة اي اعضاء الهيئة، على حياتهم الاجتماعية تبدو خانقة في بعض الاحيان. ويتأكد المطاوعة من عدم اقدام المراة على قيادة السيارة واحترام ارتداء العباءة السوداء وتغطية الرأس، وحتى الوجه احيانا. وتمنع الهيئة ايضا تنظيم حفلات موسيقية عامة ويعمد عناصرها في بعض الاوقات الى الكشف على هواتف الشباب الجوالة بحثا عن رسائل او صور يعتبرونها مخالفة للشريعة.