×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

استخدام طيارين 'كاميكازي' ضد القوات الغربية إذا هاجمت سوريا

توعد ضابط في الجيش السوري باستخدام طيارين انتحاريين على غرار هجمات "الكاميكازي" اليابانية في نهاية الحرب العالمية الثانية، ضد القوات الغربية إذا هاجمت بلاده.

وقال الضابط الطيار في مقابلة مع صحيفة "الغارديان" اليوم الخميس "إن 13 طياراً سورياً وقّعوا على تعهد هذا الأسبوع لتشكيل طاقم من الشهداء الانتحاريين لإحباط هجمات الطائرات الحربية الأميركية كما أن هناك 8000 جندي على الأقل مستعدون لشن هجمات انتحارية".

وأضاف "إذا شنت القوات الاميركية والبريطانية هجوماً واحداً بالصواريخ سنرد بإطلاق ثلاثة أو أربعة صواريخ، وفي حال دخلت طائراتهم الحربية سماءنا فستواجه نهار جهنم، وفي حال كنا غير قادرين على اسقاطها بدفاعاتنا الجوية، لدينا طياريون عسكريون على استعداد لمهاجمتها بطائراتهم وتفجيرها في الجو".

وتابع الضابط "لدينا أكثر من 8000 انتحاري في الجيش السوري على استعداد لتنفيذ عمليات استشهادية في أي لحظة لوقف الاميركيين والبريطانيين، وهو مستعد شخصياً لتفجير طائرته في حاملة طائرات أميركية لمنعها من مهاجمة سوريا وشعبها".

وقال "إن معنويات الجيش السوري عالية، وعلى الدول الغربية أن تعرف بأن ايران ومقاتلي حزب الله سيحاربون معنا يداً بيد، ولدينا تحالف من الحماية ونحن محور المقاومة في العالم العربي ومستعدون لأي شيء، والله وحده القادر على أخذ أرواحنا وليس اميركا أو بريطانيا".

وأشار الضابط السوري إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا "تهددانا منذ أكثر من عامين وتعتقدان بأننا سنكترث ومن الغباء أن تعتقدا بذلك لآن، فنحن نقاتل أكثر الارهابيين خطورة في العالم ولم نتخل عن هذا القتال أو نتعب".

وأضاف أن الجيش السوري "اعلن حالة التأهب الآن، واتخذنا جميع التدابير اللازمة لتفادي الهجوم الجوي، وأصبحت جميع صواريخنا جاهزة للإطلاق".

وقالت صحيفة "الغاريان" إن الضابط السوري في الثلاثينات من العمر ويخدم في قاعدة للدفاع الجوي بالقرب من العاصمة دمشق لكنها غير قادرة على التحقق من معلوماته، مع أنه كان زوّدها من قبل بمعلومات موثوقة عن معارك درات بين القوات الحكومية والجماعات المتمردة.

 

×