اعادة جزائريين معتقلين في غوانتانامو الى بلدهما

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الخميس ان الولايات المتحدة اعادت معقتلين جزائريين في سجن غوانتنامو العسكري ، الى بلدهما، وذلك للمرة الاولى منذ ان اعلن الرئيس باراك اوباما في ايار/مايو عزمه على استئناف عمليات النقل هذه قريبا.

وقالت الوزارة في بيان ان نبيل حاج أعراب نبيل وسعيد أحمد صياب مواتي "سلما الى الحكومة الجزائرية".

وهما اول معتقلين يتم نقلهما من غوانتانامو منذ اعادة الكندي عمر خضر في نهاية ايلول/سبتمبر 2012. وما زال 164 معتقلا محتجزين في غوانتانامو.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية في بيان ان "الولايات المتحدة ممتنة للحكومة الجزائرية لارادتها الحسنة في دعم الجهود الجارية لاغلاق معتقل غوانتانامو".

واضاف ان البلدين "نسقا" جهودهما للتحقق من ان نقل المعتقلين جرى وفقا "للاجراءات الانسانية والامنية المناسبة".

من جهتها، ذكرت وكالة الانباء الجزائرية ان السلطات الجزائرية اصدرت "رأيا بدون معارضة" بشأن الطلب الأميريكي الخاص بترحيل المعقتلين.

 

×