الاردنيون يدلون باصواتهم في الانتخابات البلدية

بدأ حوالى 2,5 مليون اردني الثلاثاء الادلاء بأصواتهم لانتخاب اعضاء المجالس البلدية في عموم محافظات المملكة ال12.

ودعي حوالى 2,5 مليون ناخب وناخبة للمشاركة في هذه الانتخابات لاختيار رؤساء 100 بلدية و970 عضو مجلس بلدي من حوالى 2811 مرشحا في عموم البلاد.

وبموجب قانون الانتخاب، تم حجز 297 مقعدا من المجالس البلدية للنساء.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (04,00 تغ) على ان تغلق في تمام الساعة الخامسة عصرا (14,00 تغ)، مع امكانية التمديد اربع ساعات كحد اقصى في كل بلدية.

وكان نحو 3,7 مليون اردني سجلوا اسماءهم في سجلات الناخبين لكن الحكومة عادت واعلنت في وقت سابق عدم مشاركة حوالى 1,250 مليون ناخب هم افراد القوات المسلحة والاجهزة الامنية والمغتربين و40 الف موظف مشرف على الانتخابات، والذين يشكلون بمجملهم 35 بالمئة من اجمالي عدد المقترعين.

وقال وزير الشؤون البلدية وليد المصري في مؤتمر صحافي ان "الاقبال جيد حتى الان والعملية تجري بشكل جيد دون اية معوقات".

واضاف ان "3981 غرفة اقتراع في 1205 مراكز انتخابية فتحت ابوابها منذ الساعة السابعة صباحا"، واعرب عن أمله في ان "ينجز الاردنيون استحقاقا دستوريا وديمقراطيا"، مشيرا الى ان "البلديات معول عليها كثيرا لخدمة المواطنين".

وبحسب المصري فان هناك 4200 مراقب محلي ودولي.

واعلن مدير الامن العام الفريق اول ركن طلال الكوفحي الاحد انه سيتم نشر 50 الف رجل امن ودركي في عموم محافظات المملكة لحماية مراكز الاقتراع والعملية الانتخابية من "أية تجاوزات تخالف القانون وتمس صحة نتائجها".

وفي ظل مقاطعة الحركة الاسلامية المعارضة ومشاركة هامشية للاحزاب القومية واليسارية، يتوقع ان تكتسح شخصيات عشائرية نتائج الانتخابات في عموم البلاد.

 

×