×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

قيادي في القاعدة ينتقد دعم العاهل السعودي "للقوى العلمانية" في مصر

وجه القيادي في القاعدة السعودي ابراهيم الربيش رسالة حمل فيها بشدة على العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وعلى موقف المملكة الداعم على حد قوله "للقوى العلمانية" ضد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وفي رسالة مصورة نشرت على الانترنت، قال الربيش الذي يشغل منصب "المسؤول الشرعي" في تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" والمتحصن في اليمن، ان "من آخر جرائم (النظام السعودي) المخزية، وقوفهم مع قوى العلمانية في مصر ضد حكومة مرسي، حيث كان ابن سعود أول المهنئين بسقوط حكومة مرسي، وأسخى الداعمين فقد قدم المليارات دعما لحكومة تمرد التي تمردت على كل شيء، حتى على رب العالمين".

وبحسب الربيش الذي كان في السابق معتقلا في غوانتانامو، فان موقف السعودية سببه ان "مرسي ينتمي إلى جماعة إسلامية"، ما يبين على حد قوله بانه "اذا ما وجد الكفر في جهة، وهناك في الجهة الأخرى ما يمت للإسلام بصلة ولو ضعيفة، فإن الموقف السعودي يكون لصالح الكفر في الغالب".

وحمل الربيش بشدة على خطاب العاهل السعودي بمناسبة عيد الفطر مطلع الشهر الجاري الذي اكد فيه وقوف المملكة الى جانب مصر "ضد الارهاب".

وقال الربيش "في العيد يخرج علينا خطاب الحاكم السعودي، يحدثنا عن الخداع .. فمن هو المخادع الذي وظف الدين لمصالحه الشخصية، واستخدم الدين لحرب الإسلام؟".

وخلص الربيش الى القول انه "حان الوقت لكي يراجع المدافعون عن هذا النظام أنفسهم، من الصحفيين والإعلاميين والدعاة وغيرهم، وأن يكتسوا بشيء من الحياء إن لم يراقبوا الله، فما عاد الحال يحتمل الترقيع".

 

×