نائب روسي: الولايات المتحدة تقترب من "حرب غير مشروعة"

اعلن نائب روسي نافذ الاحد ان الرئيس باراك اوباما يدفع الولايات المتحدة باتجاه "حرب غير مشروعة" في سوريا في ما يشبه تحركات الرئيس الاميركي السابق جورج دبليو بوش قبل غزو العراق.

وكتب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب اليكسي بوشكوف على تويتر "يقترب اوباما بشكل حتمي من حرب في سوريا تماما كما فعل بوش في العراق" في 2003.

واضاف "تماما كما حدث في العراق، فلن تكون هذه الحرب شرعية واوباما سيصبح استنساخا لبوش".

وفي وقت سابق الاحد اعلن وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل ان القوات الاميركية مستعدة للتحرك ضد النظام السوري اذا تلقت الاوامر.

وتدرس الولايات المتحدة وحلفاؤها معلومات مفادها ان قوات الرئيس السوري بشار الاسد شنت الاربعاء هجوما بالاسلحة الكيميائية على معقل للمعارضة في ريف دمشق.

وبقيت روسيا الداعم الرئيسي على الساحة الدولية للرئيس الاسد منذ بدء النزاع في اذار/مارس 2011 ووصفت الدعوات لاستخدام القوة ضد النظام السوري بانها "غير مقبولة".

كما شككت موسكو في اتهامات المعارضة السورية ومفادها ان الجيش السوري استخدم اسلحة كيميائية ما اسفر عن سقوط اكثر من الف قتيل.

وفي 2003 قام الجيش الاميركي بغزو العراق بحجة امتلاك نظام صدام حسين اسلحة دمار شامل وهي معلومات تبين لاحقا انها غير صحيحة. وقتل في العراق نحو 4500 جندي اميركي وعشرات الاف العراقيين.

 

×