×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

رئيس الحزب 'الناصري' في مصر يدعو الحكومة الى الاستغناء عن المعونات الأجنبية

دعا رئيس الحزب العربي الديمقراطي الناصري سامح عاشور، اليوم السبت، الحكومة المصرية إلى البحث عن آلية للاستغناء عن المعونات الأجنبية التي تتلقاها البلاد، مستنكراً تلويح الولايات المتحدة بقطع معونتها لمصر.

وقال عاشور، في مؤتمر صحافي عقده مع أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المصري المؤقت عقب لقائهما اليوم، أن "مصر ليست دولة ضعيفة تقبل التهديد بقطع المعونات من الولايات المتحدة الأميركية أو أي بلد آخر"، داعياً الحكومة المصرية إلى البحث عن آلية للاستغناء عن المعونات الأجنبية.

وأشار إلى ضرورة العمل على تعميق علاقات مصر مع الدوائر الدولية كافة، لافتاً إلى أن العلاقات الجيدة التي تربط مصر مع روسيا الاتحادية والصين والدول الأفريقية وبلدان أميركا اللاتينية.

وحول الموقف التركي من الأوضاع في مصر والذي ينتقد عزل الرئيس السابق محمد مرسي، أعلن عاشور اعتزامه تدشين حملة دولية لفتح ملف "إبادة الأرمن على يد الأتراك"، موجهاً انتقادات حادة للرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

ومن ناحية أخرى طالب عاشور بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل الانتخابات البرلمانية في إطار تنفيذ خارطة المستقبل التي توافقت عليها القوى السياسية والدينية في البلاد عقب عزل مرسي.

وأكد عاشور تمسك الحزب الناصري بنسبة تمثيل العمال والفلاحين في البرلمان المصري المقبل بواقع 50% من إجمالي عدد الأعضاء، لافتاً إلى أن الحفاظ على حقوق العمال والفلاحين هو أحد ثوابت الحزب.

ومن جهته قال المسلماني إن "مشروع الشرق الأوسط الكبير الأميركي سقط، ولن يكون بقيادة تركية أو إيرانية".

وأشار إلى أن الأوضاع في مصر تتطور نحو الأفضل وان عام 2013 هو أفضل من العام 2011، ولا بد أن يكون عام 2014 أفضل من 2013.

 

×