×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

إسرائيل تحمل لبنان مسؤولية إطلاق صواريخ باتجاه أراضيها

حمل الجيش الإسرائيلي الحكومة اللبنانية مسؤولية إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان باتجاه شمال اسرائيل،فيما يعقد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، مداولات خاصة حول الحادث.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي في بيان إن غانتس يجري مداولات خاصة يتم خلالها تقييم الوضع في أعقاب إطلاق الصواريخ.

وأضاف البيان أن "حكومة لبنان مسؤولة عن إطلاق الصواريخ من أراضيها".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هدد بضرب كل من يحاول مهاجمة إسرائيل، وذلك بعد وقت قصير من إطلاق صواريخ من لبنان باتجاه إسرائيل، عصر اليوم الخميس، وتقديرات إسرائيلية بأن نشطاء من الجهاد العالمي هم الذين أطلقوها.

وقال نتنياهو في بيان "سنضرب كل من يحاول مهاجمة إسرائيل، ونحن نعمل في الجبهتين، الشمالية والجنوبية، من أجل الدفاع عن مواطني إسرائيل أمام هذه الهجمات".

وتطرق نتنياهو في بيانه إلى الأنباء التي ترددت أمس حول استخدام النظام السوري السلاح الكيميائي وقال إن "التقارير حول استخدام محتمل للسلاح الكيميائي في سوريا يثير احتمال ارتكاب جريمة خطيرة للغاية من جانب النظام ضد مواطنيه، وهذا العمل يُضاف إلى جرائم خطيرة نفذها النظام بمساعدة إيران وحزب الله ضد مواطني سوريا".

وأضاف نتنياهو "هذا تناقض أن يتواجد محققو الأمم المتحدة في دمشق الآن من أجل التحقيق في إمكانية استخدام سلاح كيميائي ويمنعهم النظام من الوصول إلى المناطق المنكوبة".

وتابع نتنياهو "يجب أن يكون مفهوما أن سوريا هي ساحة تجارب لإيران، التي تتابع كيف يرد العالم على الأعمال الإجرامية لسورية وحزب الله، ذراعها الأمامي، والأحداث الأخيرة إنما تثبت وحسب مرة أخرى أنه يحظر أن يمتلك أخطر الأنظمة في العالم أكثر الأسلحة خطورة في العالم" في إشارة إلى اتهامات إسرائيل لإيران بأنها تطور برنامجا نوويا من أجل صنع سلاح نووي.

وكان الناطق العسكري الإسرائيلي، يوءاف مردخاي، أعلن في وقت سابق اليوم أن تقديرات الجيش تشير إلى أن نشطاء من منظمات الجهاد العالمي هي التي أطلقت 4 صواريخ من جنوب لبنان باتجاه شمال إسرائيل عصر اليوم الخميس، ونفى أن يكون الجيش الإسرائيلي قد أطلق قذائف مدفعية باتجاه الأراضي اللبنانية.

وقال مردخاي في بيان إن "التشخيص الأولي هو أن إطلاق الصواريخ تم من قرية القليلة الواقعة جنوب صور ونعتقد أن هذا الجهاد العالمي".

ولم يسفر سقوط الصواريخ عن إصابات بالارواح، لكن ثلاثة مواطنين اصيبوا بحالات هلع.

وأضاف مردخاي إن ما بين 3 إلى 4 صواريخ تم إطلاقها من لبنان وأن منظومة "القبة الحديدية" اعترضت صاروخا واحدا "ولم تسقط صواريخ أخرى في أراضينا".

ووفقا للبيان فإن الجيش الإسرائيلي "يرى بهذا الحدث على أنه حدث موضعي وقد انتهى".

 

×