السعودية تدعو لاجتماع طاريء لمجلس الامن بشأن سوريا

دعت السعودية يوم الأربعاء إلى عقد اجتماع طاريء لمجلس الامن الدولي لبحث تقارير عن هجوم كيماوي في سوريا تقول جماعات المعارضة إنه تسبب في مقتل مئات الأشخاص.

وقال وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل في بيان إن الوقت حان لأن يتحمل مجلس الأمن مسؤوليته ويتغلب على الخلافات بين أعضائه ويسترد ثقة المجتمع الدولي من خلال الانعقاد فورا لإصدار قرار واضح ورادع يضع نهاية لهذه الأزمة الإنسانية.

وقال المعارض السوري البارز جورج صبرا في تركيا إن الهجوم الذي استخدمت فيه أسلحة كيماوية أدى إلى مقتل 1300 شخص.

ووصفت سوريا التقارير التي تقول إن جيشها استخدم اسلحة كيماوية بأنها عارية تماما عن الصحة.

وأظهرت لقطات فيديو صورت في مناطق تقع شرقي دمشق أناسا يعانون من الاختناق وتخرج من أفواه بعضهم رغاوى وجثثا كثيرة لا تحمل آثار إصابات.

وحث الأمير سعود وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المجتمعين في بروكسل على بحث الأزمة السورية.

واضاف أن المملكة تحذر من أن استمرار العزوف عن الاضطلاع بالمسؤولية في التصدي للأزمة السورية سيؤدي إلى مزيد من المآسي.

ويحقق فريق من الأمم المتحدة في سوريا في مزاعم استخدام طرفي الصراع أسلحة كيماوية في الماضي.

وقال العالم السويدي آكه سيلستروم الذي يقود الفريق إنه ينبغي النظر في التقارير الحديثة لكن "سيتوقف الأمر على أن تذهب أي دولة عضو بالأمم المتحدة إلى مجلس الأمن وتقول إننا يجب أن ننظر في هذه الواقعة".

 

×