حكم قضائي باطلاق سراح مبارك في قضية "هدايا الاهرام"

 قضت محكمة استئناف في القاهرة الاربعاء باطلاق سراح الرئيس الاسبق حسني مبارك في قضية "هدايا الاهرام"، اخر القضايا التي كان محبوسا على ذمتها، بحسب ما افادت مصادر قضائية وكالة فرانس برس.

واوضحت المصادر ان "غرفة المشورة بمحكمة استئناف شمال القاهرة قررت قبول نظر تظلم فريد الديب محامي مبارك على قرار حبسه احتياطيا على ذمة قضية +هدايا الاهرام+ واخلاء سبيله".

ولم يتضح فورا ما اذا كان سيجري اخلاء سبيل مبارك قريبا، خصوصا بعد قرار محكمة الجنايات بإخلاء سبيله فى قضية "القصور الرئاسية"، حيث انه عادة ما تبرز قضايا جديدة ضده كلما انتهت قضية يحاكم فيها.

غير ان وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية اكدت انه "بمقتضى هذا القرار، فانه سيتم اخلاء سبيل مبارك، باعتبار ان هذه القضية هي الاخيرة التي كان يقضي فيها الرئيس الاسبق فترة حبس احتياطيا".

وتابعت الوكالة "سبق وأن اصدرت محاكم الاستئناف والجنايات، عدة قرارات بإخلاء سبيل مبارك في القضايا الثلاث الاخرى التي يتم التحقيق معه بشأنها او تلك التي يحاكم على ذمتها، نظرا لانتهاء الفترات التي حددها قانون الاجراءات الجنائية في شأن الحبس الاحتياطي".

وكان مصدر قضائي قال لفرانس برس في وقت سابق انه "يجوز للنيابة العامة في بعض القضايا ان تتصالح مع بعض المتهمين"، مضيفا انه "في قضية الاهرام فانه من المتهم الاول في القضية وحتى مبارك قررت النيابة التصالح سواء برد الهدايا او برد قيمتها".

وكانت النيابة العامة في مصر وافقت في كانون الثاني/يناير الفائت على ان تسدد اسرة مبارك قيمة الهدايا التي تلقتها في قضية "هدايا الاهرام" وذلك للتصالح، علما ان 10 من رموز نظام مبارك تصالحوا في القضية نفسها بسداد قيمة الهدايا في كانون الثاني/يناير الماضي.