×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

منظمة التعاون الإسلامي ستعقد مؤتمرًا لبحث قضية الخوف من الإسلام

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي ، اليوم الثلاثاء انها ستقوم بتنظيم مؤتمربعنوان :" المؤتمر الدولي حول الإسلاموفوبيا : إعلاميا وقانونيا" ، لبحث قضية الخوف من الإسلام أو ما بات يعرف بظاهرة الإسلاموفوبيا، من الناحيتين القانونية والإعلامية ،في اسطنبول، 12 و13 سبتمبر المقبل.

وقالت المنظمة التي تتخذ من جدة غرب السعودية مقرا لها في بيان ان نائب رئيس الوزراء التركي ، بولنت أرينج ، سيرعى المؤتمر ويحضره الأمين العام لـ (التعاون الإسلامي) أكمل الدين إحسان أوغلي ، ويشارك فيه نخبة واسعة من الأكاديميين، والإعلاميين من مختلف أنحاء العالم.

واضاف البيان أن المشاركين سيبحثون في المؤتمر قضايا تتعلق بدور ومسؤولية الإعلام والقانون الدولي في انتشار أو الحد من ظاهرة الإسلاموفوبيا ،وحقوق الإنسان والإسلاموفوبيا،وسبل التعاون الممكنة بين الحكومات في الدول الأعضاء بالمنظمة مع المؤسسات الإعلامية من أجل مواجهة التحديات التي تفرضها هذه الظاهرة ، فضلا عن قضايا تتعلق بالديمقراطية والتعددية الثقافية وتأثيرات ذلك كله في ظاهرة الخوف من الإسلام.

ويأتي المؤتمر تنفيذا لمضامين وبنود برنامج العمل العشري الذي تبنته قمة مكة الطارئة في 2005، كما يعد أحد نتائج توصيات ورشة عمل كانت (التعاون الإسلامي) قد عقدتها في بروكسل ، فبراير 2012 وأقرها وزراء الإعلام بالدول الإسلامية في الغابون في إبريل من العام نفسه، وأقرها لاحقا وزراء خارجية دول المنظمة ، والقمة الإسلامية الثانية عشرة في القاهرة في فبراير 2013.

وأكد مدير إدارة الشؤون الإعلامية في المنظمة عصام الشنطي أن "التعاون الإسلامي سوف تسعى لأن يكون هذا الاجتماع الذي يعد الأول من نوعه منذ تأسيس المنظمة ، مؤتمرًا دوريًا يبحث التحديات التي تواجه العالم الإسلامي من منظور إعلامي".

ويعد مؤتمر اسطنبول المرتقب، جزءا من جهود إدارة الإعلام في المنظمة لتصحيح صورة الإسلام والمسلمين في الغرب من منظور إعلامي.