اصدار عشر مذكرات توقيف غيابية في حق خاطفي الطيارين التركيين

اصدر القضاء اللبناني اليوم الثلاثاء عشر مذكرات توقيف غيابية في ملف خطف الطيارين التركيين، بحسب ما افاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس، مشيرا الى ان هذا الخطف جاء، بحسب التحقيق، ردا على استمرار احتجاز تسعة لبنانيين في شمال سوريا.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "اصدر قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنى مذكرات توقيف غيابية في حق عشرة اشخاص يشتبه بتورطهم في جرم خطف الطيار التركي مراد اكبينار ومساعده مراد اقجا" في التاسع من آب/اغسطس.

واوضح ان هذه المذكرات تضاف الى ثلاث مذكرات توقيف صدرت في حق ثلاثة موقوفين في القضية نفسها منذ ايام.

واشار الى ان التحقيقات مع هؤلاء الموقوفين اثبتت وجود رابط بين خطف التركيين قرب مطار بيروت واحتجاز تسعة لبنانيين شيعة على ايدي مجموعة سورية مسلحة في اعزاز بشمال سوريا منذ ايار/مايو 2012.

وقال احد اقارب مخطوفي اعزاز لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي انه عرف من وسائل الاعلام ان مذكرات التوقيف تطاله مع عدد آخر من اقارب المخطوفين اللبنانيين، "الا اننا لم نتبلغ شيئا رسميا حتى الآن".

ورفض المصدر القضائي كشف هوية الاشخاص المستهدفين بالمذكرات.

وخطف الطياران بعيد خروجهما من مطار بيروت الدولي.

وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "زوار الامام الرضا" عملية الخطف، مطالبة انقرة الداعمة للمعارضة السورية، بممارسة نفوذها لاطلاق اللبنانيين التسعة الذين خطفوا وهم في طريق عودتهم من ايران عبر تركيا وسوريا.

وكان بين المخطوفين نساء تم الافراج عنهن. كما اطلق بعد اشهر رجلان، في حين بقي تسعة آخرون رهن الاحتجاز.

وحذرت انقرة من "تداعيات خطرة" على العلاقات مع بيروت اثر عملية خطف الطيارين، داعية رعاياها الى مغادرة لبنان وعدم التوجه اليه الا في حالات الضرورة.

 

×