الامم المتحدة تريد ارسال مراقبين الى مصر لتقييم الوضع على الارض

تريد المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة ارسال مراقبين لتقييم الوضع على الارض في مصر حسب ما ذكرت متحدثة الثلاثاء في جنيف.

وقالت المتحدثة "نطلب من السلطات المصرية ان تسمح لنا بنشر مراقبين لحقوق الانسان لنتمكن من تقييم الوضع على الارض".

واوضحت ان المفوضية العليا تريد جمع معلومات على اساس شهادات منظمات غير حكومية ومصادر اخرى.

وتابعت "ما زال استمرار العنف في مصر يثير قلقنا. وفاة ليل الاحد 36 شخصا كانوا معتقلين لدى الشرطة امر مقلق ويجب ان يفتح تحقيق شامل" في هذه المسألة.

وحول اعتقال المئات من انصار الاخوان المسلمين في الايام الماضية ذكرت المتحدثة ان اي شخص محروم من حريته يجب ان يعامل معاملة انسانية ويحصل على كل الضمانات القانونية التي يمنحها القانون الدولي.

والخميس الماضي طلبت المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي فتح تحقيق حيادي ومستقل في احداث الاربعاء الماضي.

والاربعاء الماضي قتل مئات الاشخاص في مواجهات بين انصار الرئيس الاسلامي محمد مرسي وقوات الامن المصرية، هي الاكثر دموية في البلاد منذ عقود.

ويقدر الاخوان المسلمون عدد قتلاهم باكثر من الفين.

وطلبت الامم المتحدة ايضا تحقيقا في وفاة معتقلين اسلاميين على ايدي الشرطة. كما دانت الامم المتحدة الكمين الذي نصب الاثنين لحافلة كانت تقل شرطيين في سيناء واسفر عن مقتل 25 شرطيا.

 

×