طيار تركي يرفض قيادة طائرة متجهة الى بيروت احتجاجا على خطف زميليه

رفض طيار تركي قيادة طائرة متجهة الى بيروت من اسطنبول احتجاجا على خطف اثنين من زملائه في لبنان كما افادت وسائل اعلام محلية.

وكتبت صحيفة ميلييت ان يلماز اوزغنتورك الطيار لدى الخطوط الجوية التركية غادر قمرة القيادة بعدما اعلن للركاب بالانكليزية والتركية انه لن يقود الطائرة الى بيروت لانه يحتج على خطف زميلين له.

واقلعت الطائرة بعد ذلك اثر ارسال طيار ثان لتولي قيادتها.

واطلقت الخطوط الجوية التركية تحقيقا في سلوك الطيار الذي نقل عنه القول ان ذلك "كان خياره الشخصي".

وفي 9 اب/اغسطس خطف مسلحون خطف الطيار مراد اكبينار ومساعده مراد اقجا خطفا بعيد خروجهما من مطار بيروت الدولي، في منطقة ذات غالبية شيعية يحظى فيها حزب الله بنفوذ واسع. وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "زوار الامام الرضا" عملية الخطف، مطالبة انقرة الداعمة للمعارضة السورية، بممارسة نفوذها على مجموعة سورية مسلحة لاطلاق تسعة لبنانيين شيعة تحتجزهم منذ أيار/مايو 2012.

وقد اصدر القضاء اللبناني السبت مذكرات توقيف بحق ثلاثة اشخاص يشتبه بضلوعهم في خطف الطيارين التركيين قرب مطار بيروت بحسب ما افاد مصدر قضائي.