مشرعون اميركيون يدعو الى وقف المساعدات عن مصر بسبب العنف

دعا عدد من اعضاء الكونغرس الاميركي الاحد الى وقف المساعدات العسكرية لمصر بعد مقتل المئات في عملية فض اعتصامات مؤدي الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي والاشتباكات التي تلتها.

وقال السناتور الاميركي جون ماكين الذي دعا الى تجميد المساعدات العسكرية الاميركية الى مصر وقيمتها 1,3 مليار دولار عقب الاطاحة بمرسي في مطلع تموز/يوليو، ان واشنطن تغامر بفقد مصداقيتها اذا واصلت التغاضي عن حملة القمع الدموية.

والمح ماكين الى ان واشنطن يمكن ان تضغط على قادة الجيش المصري بوقف المساعدات والتوقف عن امداد الجيش بقطع الغيار لمعداته العسكرية المصنوعة في الولايات المتحدة، ووقف قرض صندوق النقد الدولي الذي يهدف الى مساعدة الاقتصاد المصري المتعثر.

وقال ماكين "ان عدم قيامنا باي تحرك حيال ما يحدث هو انتهاك لكل مبادئنا".

كما دعا السناتور راند بول، النجم الصاعد في الحزب الجمهوري، الى وقف المساعدات الاميركية وقال لشبكة فوكس نيوز "لا اعتقد انني نحصل على حب الشعب المصري عندما يرى دبابة اميركية في الشوارع".

ورفضت الادارة الاميركية وصف عزل مرسي بانه "انقلاب" وهو الوصف الذي يتطلب قطع المساعدات عن مصر.

من جانبه قال السناتور الديموقراطي ريتشارد بلومنثال ان على الادارة "ان تربط بين اية مساعدات مستقبلية باتخاذ خطوات محددة لتحقيق دولة القانون وعودة الديموقراطية".

واضاف لشبكة فوكس نيوز "يجب ان لا نقطع جميع المساعدات. لا توجد خيارات جيدة هنا. لكن هناك فرصة افضل لحماية المصالح الاميركية اذا عملنا مع الجيش" المصري.

 

×