×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اتحاد الصحافيين العرب يدين العنف في مصر ويدعم تطلعات المصريين نحو الديمقراطية

أدان اتحاد الصحافيين العرب، اليوم السبت، أعمال العنف الدائرة في مصر، وأعرب عن كامل تضامنه مع الشعب المصري بكل أطيافه لتحقيق أهدافه في دولة مدنية ديمقراطية.

وأعرب الاتحاد، في بيان، عن بالغ إدانته لاستخدام العنف وإرتكاب الأعمال "الإرهابية" ضد جماهير الشعب المصري خلال الأيام الاخيرة والتي راح ضحيتها المئات من أبناء الشعب.

وأكد الاتحاد وقوفه إلى جانب الشعب المصري "بكل اطيافه ودعمه إلى أقصى الحدود حتى يتمكن من تحقيق ما يصبو إليه في دولة مدنية عصرية ديمقراطية تحافظ على حقوق كافة طوائف الشعب"، مجدِّداً موقفه الثابت من رفض التدخل الأجنبي بكل أشكاله لقيام الحكومة المصرية بواجباتها الدستورية والوطنية لحماية شعبها الأبيّ ومن أجل المحافظة على وحدة ترابها الوطني وحماية حدودها الدولية.

كما دعا الشعب المصري إلى دعم حكومته الوطنية من أجل تحقيق التقدم والازدهار في كافة الميادين وخاصة الاقتصادية منها "كي تتبوأ مصر مكانتها الرفيعة بين الأمم المتقدمة، ويدعو في الوقت نفسه السلطات المصرية إلى توفير محاكمات عادلة لمن يثبت ارتكابهم جرائم أو أعمالاً إرهابية أو من يحرض عليها".

وتشهد مصر منذ الأربعاء الفائت أعمال عنف واشتباكات دامية بين عناصر من قوات الأمن المركزي وبين آلاف من أنصار مرسي الذين قاموا بمهاجمة مراكز أمنية ومقار حكومية وقطعوا طرقاً رئيسية، احتجاجاً على فض اعتصامي "رابعة العدوية" بالقاهرة و"نهضة مصر" في الجيزة بعد نحو 6 أسابيع على بدء الاعتصامين.

وقرَّرت رئاسة الجمهورية المصرية، فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر اعتباراً من الأربعاء الفائت، وأعلنت الحكومة حظر تجول في 12 محافظة من بينها القاهرة، بعد أن سقط المئات في تلك الاشتباكات بين قتيل وجريح.