×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

فيديو/ مصر تذكّر جنوب أفريقيا بـ"مجزرة" المناجم

أعلنت وزارة الخارجية المصرية رفضها لما اعتبرته "تدخلاً في الشأن المصري"، من قبل حكومة جنوب أفريقيا، وذكّرت الدولة الأفريقية بـ"المجزرة البشعة"، التي راح ضحيتها العديد من عمال المناجم.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان حصلت عليه CNN بالعربية السبت، إنها تابعت "ببالغ الأسف والاستياء" البيان الصادر عن وزارة العلاقات الدولية والتعاون بجنوب أفريقيا، بشأن الأحداث الأخيرة في مصر.

وذكرت أن سلسلة البيانات التي صدرت عن الوزارة الجنوب أفريقية "عمدت فيها إلى الإصرار على تزييف حقائق الأوضاع في مصر، وتقديم رؤية مغلوطة لواقع تطورات الأحداث منذ 30 يونيو (حزيران الماضي)، وحتى الآن."

وشجبت القاهرة "الاتهامات والادعاءات الباطلة، التي لا سند لها، التي ترددها جنوب أفريقيا، لما تسميه باستخدام القوة المبالغ فيها من جانب أجهزة الأمن، ضد ما تدعيه بالمتظاهرين السلميين."

ووصفت الخارجية المصرية موقف جنوب أفريقيا بأنه "لا يعد وحسب افتئاتاً على الكرامة الوطنية لمؤسسات الدولة المصرية، بل وقلباً للحقائق، وتجاهلاً للأعمال الإجرامية، التي تقوم بها مجموعات مسلحة من ترويع للمواطنين."

واعتبرت وزارة الخارجية بيان وزارة العلاقات الدولية والتعاون بجنوب أفريقيا "تدخلاً صريحاً في الشأن الداخلي، غير مسموح، ويمثل تحدياً لإرادة الشعب المصري، الذي خرج بعشرات الملايين للشارع، للمطالبة بحقوقه المشروعة."

وذكّر البيان بـ"المجزرة البشعة"، التي راح ضحيتها عدد كبير من عمال المناجم السلميين البسطاء، الذين كانوا يطالبون بحقوقهم، برصاص قوات الأمن في جنوب أفريقيا، مجدداً أن "آثار هذه المجزرة لا تزال ماثلة للعيان، بسبب فشل السلطات هناك، أو عدم رغبتها في محاسبة مرتكبيها."

كما أعربت الخارجية المصرية عن دهشتها من "استمرار سعى جنوب أفريقيا لتصدير تجربتها في المصالحة الوطنية، رغم فشل هذه التجربة في خلق تعايش حقيقي بين أطياف شعبها"، بحسب ما جاء في البيان.

 

 
×