×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئاسة المصرية: نحن نواجه إرهابا منظما

قال المستشار السياسي للرئاسة المصرية مصطفى حجازي السبت إن الاعتصامات في مصر تحولت إلى أعمال عنف وأن مصر لا تواجه صراعاً سياسياً بل إرهاباً منظماً وقوى متطرفة تمارس الإرهاب، موضحاً أن المصريين اليوم أكثر توحداً من أي وقت مضى.

وقتل مئات من الأشخاص في أعمال عنف الأسبوع الماضي في اشتباكات بين  قوات الأمن وأنصار جماعة الإخوان المسلمين.

وأشار إلى أن الرئاسة المصرية بادرت إلى المصالحة وتنفيذ خريطة الطريق، مشدداً على أن اعتصاامات أنصار الإخوان المسلمين تحولت إلى أعمال عنف وتحريض عليه.

ورفض حجازي تسمية ما يحدث في الشارع المصري بأنه خلاف سياسي، مشيراً إلى أن "كل العنف الذي شهدناه لا يمكن وصفه بالخلاف السياسي"، و"الحرق والاعتداءات في عدة مدن مصرية هي ممارسات تهدف لترهيب الناس".

وتعهدت الرئاسة المصرية بتنفيذ "كل التزامات خريطة الطريق"، مشدداً على أنه لن يحول أي شيء "دون تحقيقنا أهدافنا بدولة ديمقراطية".

كما تعهد بأن السلطات لن تسمح باستمرار "هجمات لإرهاب والتطرف في المستقبل".

 

×