×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

القاهرة ترفض تدخل دول وجهات خارجية في شؤون مصر الداخلية

رفضت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، تدخل دول وجهات خارجية في الشؤون الداخلية لمصر، معتبرة أن تصريحات تلك الدول والجهات تجاوزت حدود التعبير عن القلق إلى التدخل الصريح في الشأن المصري.

وقال الوزارة، في بيان أصدرته مساء اليوم، "إذا كانت وزارة الخارجية تتابع قلق العالم الخارجي إزاء تطورات الأوضاع الأخيرة في البلاد؛ فإنها تعرب عن استنكارها ورفضها الشديدين لبعض التصريحات الصادرة عن عدة دول وجهات خارجية والتي تجاوزت مجرد التعبير عن هذا القلق والأمل في حل المشكلة الحالية دون إراقة دماء، لتتعداه إلى التدخل الصريح في الشأن الداخلي للبلاد وتبنّي مواقف مغلوطة تعكس عدم إلمام بحقائق الأوضاع الجارية".

وأضافت انه "في هذا الإطار، تدين وزارة الخارجية بشدة تصريحات رئيس الوزراء التركي التي يطالب فيها بتدخل مجلس الأمن وجامعة الدول العربية في الشأن الداخلي المصري"، مؤكدة رفضها القاطع لتلك التصريحات جملة وتفصيلاً.

وقالت إنها تستنكر بشدة تصريحات منسوبة لمسؤول بالخارجية القطرية،" حمل فيها السلطات المصرية مسؤولية اللجوء إلى الخيار الأمني، وهو تصريح يجافي الحقيقة وواقع الأمور بعد أن سمحت الحكومة المصرية للجهود والمساعي الحميدة من جانب أطراف دولية من بينها قطر لإقناع الطرف الآخر بتحكيم العقل والابتعاد عن العنف والتحريض عليه".

وشدَّدت الوزارة على أن الحكومة الانتقالية في مصر وجدت نفسها مضطرة إلى إنفاذ القانون وصيانة السلم الأهلي بفض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بعد أن استنفذت كل الوسائل وحاولت بشتى السبل العمل على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالحوار أولاً وتفادي الحل الأمني من خلال الجهود والمساعي الحميدة التى بذلتها أطراف وطنية ودولية لحقن دماء المصريين.

وأعربت عن بالغ الأسى والأسف لوقوع ضحايا اليوم باعتبار أن الدم المصري غال ويتعين الحفاظ عليه وعدم إراقته.

وقد تمكَّنت عناصر قوات الأمن المركزي من فض اعتصامي أنصار مرسي المنتمي الى جماعة الأخوان المسلمين، في ميداني "رابعة العدوية" في القاهرة و"نهضة مصر" في الجيزة، غير أن عددا من أنصار مرسي يواصلون منذ ساعات الصباح مهاجمة مراكز أمنية ومقار حكومية بعدد من المحافظات.

 

×