متشدّدون يضرمون النار في مبنى مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمحافظة سوهاج المصرية

أضرم متشدِّدون من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، اليوم الأربعاء، النار في مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمحافظة سوهاج المصرية، فيما تسود حالة من الفوضى حول المطرانية.

وأبلغ مصدر حقوقي ونشطاء أقباط يونايتد برس إنترناشونال، أن متشدّدين رشقوا مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمحافظة سوهاج (حوالي 400 كيلومتراً جنوب القاهرة) بزجاجات المولوتوف الحارقة، وحطّموا المحال التجارية والسيارات حول مقر المطرانية.

وأوضح المصدر أن مسيرة كبيرة من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي طافت مناطق عدة بمدينة سوهاج (مركز المحافظة) حتى وصلوا إلى مقر المطرانية، فردَّدوا هتافات وشتائم ضد المسيحيين وقادة الدين المسيحي قبل أن يرشق عدد منهم المطرانية بالمولوتوف.

وتدور اشتباكات متقطعة بين أنصار مرسي وبين قوات الأمن التي تحاول السيطرة على الموقف، فيما لم يُعلن عن ضحايا.

ويمثِّل حادث إحراق المطرانية الحادث الطائفي العاشر من نوعه منذ رحيل مرسي عن الحُكم مساء الثالث من تموز/يوليو الفائت، حيث أضرم متشدّدون، قبل أيام قليلة، النار بكنيسة في قرية "الديابية" بمحافظة بني سويف (جنوب القاهرة) وهدموا منازل عائدة لمسيحيين بقرية "بني أحمد" في محافظة المنيا (جنوب بني سويف).