×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الخارجية البحرينية تستدعي القائم بأعمال السفارة اللبنانية

استدعت وزارة الخارجية البحرينية اليوم الثلاثاء القائم بأعمال السفارة اللبنانية في المنامة للتعبير عن استيائها لعقد مؤتمر صحافي في بيروت لحملة "14 أغسطس" التي تدعو لمظاهرات حاشدة مناهضة للنظام الحاكم في البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن الخارجية البحرينية استدعت القائم بأعمال السفارة اللبنانية إبراهيم عساف "تعبيراً عن استيائها الشديد من عقد مؤتمر صحفي في بيروت لحملة ما يسمى 14 أغسطس والذي تم خلاله الدعوة إلى العصيان المدني وإعلان النفير العام في مملكة البحرين".

وقالت الوكالة إن السفير عبدالله عبداللطيف عبدالله، وكيل وزارة الخارجية أكد للقائم بالأعمال اللبناني حرص مملكة البحرين على "تطوير وتنمية علاقاتها مع الجمهورية اللبنانية بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين"، مشدداً على وجوب بقاء العلاقات الثنائية بين البلدين بمنأى عن التدخل في الشؤون الداخلية.

وقال عبدالله إن البحرين لا تقبل "بأن تقوم دولة شقيقة بالسماح لأن تحتضن على أراضيها فعاليات ومنابر إعلامية تجاهر بالإساءة إلى دولة شقيقة لها".

وقال "نعرب عن استيائنا من هذا التصرف غير المقبول،" ومطالبا القائم بالأعمال اللبناني "نقل استياء وزارة الخارجية إلى حكومة بلاده بهذا الشأن".

ونقلت عن عساف عدم قبوله بما جرى في المؤتمر الصحفي معبراً عن التزام بلادة بعدة مبادئ يتصدرها عدم سماح الحكومة اللبنانية بأن يكون لبنان منفذا لتوجيه أي عداء لمملكة البحرين، مشددا في الوقت نفسه على التزام لبنان بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وتحظر البحرين الاحتجاجات في العاصمة المنامة، وشددت قوانين مكافحة الإرهاب بما في ذلك تطبيق أحكام بالسجن لمدد طويلة، وتجريد من تسميهم بالمتورطين من الجنسية البحرينية.

 

×