×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

عباس يعلن التمسك بالقدس عاصمة لدولة فلسطين

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس، أن المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية ستبدأ قريباً، مشدداً على التمسك بـ"الثوابت الوطنية" الفلسطينية.

وقال عباس عقب وضع أكليل من الزهر على ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، بمناسبة عيد الفطر، "متمسكون بثوابتنا وفي مقدمتها القدس عاصمة لدولة فلسطين".

وأضاف "هذا العيد يحمل فرحة خاصة للشعب الفلسطيني ولأسرانا البواسل الذي اعتقلوا قبل عام 1994".

وقال "كل عام وأنتم بخير، وهذا العيد مبارك على شعبنا، حيث سيبدأ الإفراج عن الأسرى قريباً وعلى دفعات متقاربة وتنتهي هذه المأساة التي مضى عليها وقت طويل، والتي بذلنا فيها جهودًا كبيرة حتى تمكنا من تحقيقها".

وأكد عباس الحرص على إنجاز المصالحة الوطنية، وقال 'لم ننسَ هذه القضية الهامة لقضيتنا الوطنية، فإذا ذهبنا إلى المفاوضات أو غيرها فإننا لن ننسى موضوع إنهاء الانقسام".

وأضاف "جاهزون لتنفيذ ما اتفقنا عليه في اتفاقي الدوحة والقاهرة، فلنذهب إلى الإنتخابات للإحتكام إلى صناديق الإقتراع، ونأمل أن يكون الجميع جاهزاً لذلك حتى ننهي وصمة العار التي في جبيننا".