×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ماكين وغراهام يدعوان الحكومة المصرية إلى احترام حقوق الإنسان

دعا السيناتور الأميركي جون ماكين، مساء اليوم الثلاثاء، الحكومة المصرية إلى احترام حقوق الإنسان، وطالب جميع الأطراف في مصر بنبذ العنف.

وقال عضو لجنة الدفاع والقوات المسلحة في الكونغرس الأميركي جون ماكين وزميله في اللجنة السيناتور ليندسي غراهام في مؤتمر صحافي مشترك عقداه بالقاهرة مساء اليوم، إن الغرض من زياراتهما للقاهرة هو "حث أصدقائنا على تحقيق تقدم في الوضع الراهن".

وأضاف "لم نطالب مصر بتعهد أو التزام ولا يمكننا فرض قوانين على دول أخرى، وما حدث مع مبارك (الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة 25 يناير 2011) يختلف عن الآن لأنه ثمة قلق ناجم عن الوضع الراهن بمصر".

ومن جانبه قال غراهام "إن ما حدث فى مِصر يوم 30 يونيو ليس انقلاباً ولكنه مجرد نقل للسلطة بإرادة الشعب".

وأضاف إن ما يحدث بمصر يحدد مصير منطقة الشرق الأوسط، و"نحن هنا لنتعلم وليس لإعطاء تعليمات، ولابد من إجراء انتخابات نزيهة".

ودعا ماكين وغراهام الحكومة المصرية إلى إجراء حوار وطني يشمل جماعة الإخوان المسلمين، وإلى الإفراج عن السجناء السياسيين.

وأكدا ضرورة سماح قوات الأمن المصرية بالاحتجاجات السلمية مع أهمية أن تمتنع جماعة الإخوان المسلمين عن العنف.

ونبها إلى أن قطع المساعدات العسكرية الأميركية عن مصر من "شأنه أن يبعث بإشارة خاطئة في وقت خاطئ".

وتحصل مصر على معونة عسكرية سنوية من الولايات المتحدة بقيمة 1.3 مليار دولار من إجمالي مساعدات سنوية قدرها ملياري دولار تحصل عليها مصر منذ العام 1979.

وكان ماكين وغراهام وصلا إلى القاهرة أمس الاثنين، بتكليف من الرئيس الأميركي باراك أوباما للوقوف على واقع الأوضاع عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي مطلع تموز/يوليو الفائت، غير أن الناطق الرسمي بإسم البيت الأبيض جاي كارني صرح بأنهما يمثلان نفسيهما ومجلس الشيوخ والكونغرس وليسا وسطاء من قبل أوباما أو الإدارة الأميركية.

 

×