×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها لمنع التظاهرات وقانون اسقاط الجنسية بالبحرين

أعربت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء عن قلقها لمنع السلطات البحرينية التظاهرات وللعمل بقوانين سحب الجنسية.

وقال المتحدثة باسم المفوضة العليا، سيسيل بوييي إن التعديلات التي ادخلها البرلمان البحريني على القانون لحماية المجتمع من "النشاطات الارهابية "قد تنعكس سلبا على وضع حقوق الانسان في هذا البلد.

وأضافت أن "حق الجنسية يعتبر الحق الأساسي الذي تمنحه المادة 15 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان".

وتابعت "أي الغاء للجنسية وفق القانون المعني يجب أن يتماشى مع المعايير المعترف بها، وخصوصا مبدأ التوازن".

وقالت إن "اسقاط الجنسية بشكل اعتباطي قد يؤدي إلى الغائها وإلى آثار جدية بالنسبة للأفراد الذين يتخذ ذلك بحقهم".

وأضافت "اننا نكرر من جديد بأننا قلقون من تقييد التظاهرات والتجمعات العامة"، داعية السلطات البحرينية الى "تنفيذ التزاماتها الدولية في مجال حماية الحقوق بالكامل، بما فيه احترام حقوق حرية التعبير والتجمعات السلمية والجمعيات".

وكان المجلس الوطني البحريني قد صوت لصالح منع تنظيم أية مظاهرات في العاصمة المنامة وصادق على مشروع قانون إسقاط الجنسية البحرينية عن مرتكبي الجرائم التي وصفها بالإرهابية.