×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حماس تنشر وثائق جديدة تتهم مخابرات السلطة بالتحريض ضدها في مصر

نشرت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، المزيد من الوثائق التي قالت إنها حصلت عليها وتكشف دور حركة فتح والأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في التحريض عليها لدى السلطات المصرية.

وقالت حماس في بيان تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، إن نشر هذه الوثائق يأتي "استكمالا لكشف خيوط المؤامرة التي تفضح دور فتح في التحريض على غزة وعلى العنف والكراهية ضد الفلسطينيين وتشويه المقاومة".

وتشير أولى الوثائق إلى مراسلة موجهة إلى رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية، وتتحدث عن معلومات من مصدر في غزة عن قيام كتائب القسام بإرسال صواريخ وأسلحة متنوعة إلى الإخوان في سيناء، وأنه تم تخزينها في أحد المنازل، بعد أن جلبت من الحدود السودانية المصرية، وتضمنت الوثيقة المزعومة نشر العديد من أسماء الأشخاص الذين قيل أنهم ساعدوا في إدخال الأسلحة.

أما المراسلة الثانية، فتشير إلى مراسلة أخرى لرئيس الجهاز تبلغه عن معلومات من غزة، أن القيادي في كتائب القسام مروان عيسى أرسل تعميماً بتجهيز 100 عنصر من كتائب القسام لإرسالهم إلى سيناء لمساعدة الإخوان, فيما المراسلة الثالثة تتحدث عن معلومات بنشر حركة حماس 20 عنصرا من كتائب القسام حول منزل نائب رئيس ا لمكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق المقيم في القاهرة، وانهم مزودون بأسلحة كاتمة للصوت.

وتتضمن الوثائق إشارة إلى أنه تم إبلاغ مسئولي المخابرات المصرية بهذه المعلومات.

وكانت حماس نشرت في الثلاثين من الشهر الماضي العديد من الوثائق ذات الصلة من دون توفر فرصة للتحقق منها من جهات مستقلة.

وقال القيادي في "حماس" صلاح البردويل، إن الوثائق التي قال إنها "تظهر تورط حركة فتح ولجنة أمنية مختصة في السلطة في فبركة أخبار تحريضية" ضد حماس، مشدداً أن "الوثائق حقيقية مائة بالمائة ومن حق أي جهة قانونية تفهم في الوثائق أن تتأكد من حقيقتها لأن حماس لا تتبع سياسة الفبركة والتضليل كما تنتهجه حركة فتح".

وكانت حركة فتح والمخابرات الفلسطينية نفت صحة الوثائق، وقالت إن نشرها من حماس يأتي انعكاس لأزمتها بعد سقوط نظام الإخوان المسلمين في مصر بعد الإطاحة بالرئيس المصري محمد مرسي من قبل القوات المسلحة.

 

×