مقتل اربعة عناصر من القاعدة في غارة لطائرة بدون طيار في اليمن

قتل اربعة عناصر يشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة قبيل فجر الثلاثاء في غارة شنتها طائرة بدون طيار يعتقد انها اميركية في منطقة مأرب شرق صنعاء، على ما افاد مسؤول قبلي.

واوضح المسؤول ان الطائرة بدون طيار اطلقت اربعة صواريخ دمرت السيارة التي كان الرجال الاربعة على متنها.

ووقعت الغارة في وقت اطلقت الادارة الاميركية انذارا امنيا ادى الى اغلاق العديد من بعثاتها الدبلوماسية في منطقة ومنها في صنعاء.

واكدت وكالة سبأ اليمنية الغارة مشيرة الى ان "المعلومات الاولية تشير الى مقتل اربعة عناصر من تنظيم القاعدة بضربة جوية في وادي عبيدة بمأرب".

وقال المصدر القبلي في المنطقة لوكالة فرانس برس ان "اربعة صواريخ استهدفت سيارة تويوتا - هايلوكس .. وحولتها الى كتلة من اللهب" مؤكدا ان "العناصر الاربعة الذين كانوا يستقلونها قتلوا على الفور وجميعهم من اليمنيين".

وتابع المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه انه "تم التعرف على اثنين من القتلى الاول يدعى صالح التيس (الوائلي) والثاني صالح علي قوطي".

وصالح التيس ورد اسمه ضمن قائمة من 25 عنصرا من القاعدة مطلوبا اعلنتها وزارة الدفاع اليمنية ليل الاثنين الثلاثاء موضحة انهم "يخططون لتنفيذ هجمات ارهابية خلال الايام الاخيرة من شهر رمضان وايام اجازة عيد الفطر".

وهي رابع غارة تشنها طائرة بدون طيار على عناصر من القاعدة في اليمن منذ 28 يوليو واسفرت عن مقتل 17 شخصا يشتبه بانتمائهم الى القاعدة.

وبحسب وسائل اعلام اميركية فان واشنطن اتخذت قرار اغلاق بعثاتها الدبلوماسية اثر اعتراض رسائل بين زعيم القاعدة ايمن الظواهري وزعيم تظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في اليمن ناصر الوحيشي تتضمن تهديدات بتنفيذ اعتداءات.

وتعتبر الادارة الاميركية "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب التنظيم الارهابي الاكثر نشاطا بين فروع القاعدة".

 

×