×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تونس: وزارة النقل تنفي تجنيد اسطول حافلات لنقل متظاهري النهضة

نفت وزارة النقل التونسية اتهامات بتجنيد "اسطول" من الحافلات المملوكة للدولة لنقل عشرات الالاف الى العاصمة للمشاركة في تظاهرة نظمتها السبت حركة النهضة الاسلامية الحاكمة التي تواجه ازمة سياسية خانقة منذ اغتيال معارض بارز الشهر الماضي.

واتهم نواب في المجلس التاسيسي (البرلمان) واحزاب معارضة وزير النقل عبد الكريم الهاروني القيادي في حركة النهضة باستغلال "اسطول" حافلات النقل العام لنقل المشاركين في تظاهرة نظمتها الحركة السبت امام مقر الحكومة في ساحة القصبة بالعاصمة تونس.

وأوردت وزارة النقل في بيان انها قامت بتأجير الحافلات "لضمان تنقل مواطنين تحولوا يوم السبت من جميع جهات الجمهورية إلى ساحة القصبة بتونس العاصمة".

وقالت ان شركات النقل العامة "تعمل وفق القوانين كما أنها تقوم بدراسة جميع طلبات كراء الحافلات وفق مصلحتها التجارية دون المساس باستمرارية الخدمة لحرفائها".

واضافت "تؤكد وزارة النقل أن جميع الوثائق التي تثبت احترام إجراءات الكراء والخلاص (تسديد الكلفة) المسبق متوفرة لديها، ويمكن للسادة النواب المحترمين الذين شككوا في هذا الإجراء التوجه إلى الوزارة والتثبت من قانونيته".

والسبت شارك عشرات الالاف في تظاهرة دعت اليها حركة النهضة وأطلقت عليها اسم "مليونية بوحدتنا ننجح ثورتنا".

واعتبر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة في خطاب القاه امام المتظاهرين ان تظاهرة السبت هي "أكبر حشد تشهده تونس" وأنها "تذكرنا بفتح مكة".

وقوبلت تصريحات الغنوشي بحملة استهزاء واسعة في شبكات التواصل الاجتماعي فيما اتهمه رجال دين بتشبيه نفسه بنبي الاسلام محمد.

وتواجه حركة النهضة ازمة سياسية خانقة منذ اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي الذي قتل بالرصاص امام منزله في العاصمة تونس يوم 25 يوليو الماضي في حادثة هي الثانية خلال ستة اشهر بعد اغتيال المعارض اليساري البارز شكري بلعيد في السادس من فبراير.

وتاججت الازمة إثر مقتل ثمانية جنود تونسيين في جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر على يد مسلحين استولوا على اسلحتهم وملابسهم العسكرية وذبحوا 5 منهم.

ومنذ اغتيال البراهمي تقود المعارضة تظاهرات يومية بمختلف مناطق البلاد للمطالبة بحل المجلس التاسيسي (البرلمان) والحكومة وتشكيل حكومة "إنقاذ وطني" تضم شخصيات مستقلة فيما ترفض حركة النهضة هذه المطالب.

واتهمت المعارضة ووسائل اعلام حركة النهضة بتوزيع "ملايين الدولارات" على العاطلين والفقراء لاقناعهم بالمشاركة في تظاهرة السبت وذلك بهدف "الايهام" باتساع قاعدتها الشعبية.

ويقول مراقبون ان شعبية حركة النهضة "تآكلت" بسبب تفاقم الفساد والبطالة وغلاء المعيشة وتدهور الاوضاع الامنية في البلاد منذ وصولها الى الحكم نهاية 2011.

 

×