اصابة رئيس الأركان الليبي السابق في محاولة لاغتياله بالرصاص

اصيب رئيس الأركان الليبي السابق اللواء سالم اقنيدي بجروح بسيطة مساء الاحد اثر تعرضه لمحاولة اغتيال بالرصاص بينما كان في سيارته عائدا الى منزله في طرابلس، كما اعلن الجيش الليبي.

وقالت رئاسة الاركان العامة للجيش الليبي بحسب ما نقلت عنها وكالة الانباء الرسمية ان "مسلحين اطلقوا اعيرة نارية على اللواء سالم اقنيدي في منطقة المعمورة غرب طرابلس عندما كان راجعا من مقر عمله إلى بيته".

واضافت رئاسة الاركان انها تستنكر "محاولة الاغتيال التي تعرض لها" اللواء الاقنيدي والتي "أصيب على أثرها بطلق ناري في رجله اليمنى ونقل إلى مستشفى الزاوية (50 كلم غرب العاصمة) لتلقي العلاج".

ونقلت الوكالة عن رئاسة الاركان تأكيدها ان اصابة اللواء سالم اقنيدي "كانت بسيطة وقد غادر المستشفى في وقت سابق من مساء امس الاحد بعد تلقيه العلاج".

وفي 29 تموز/يوليو عين المؤتمر الوطني العام، اعلى سلطة سياسية وتشريعية في البلاد، العقيد الركن عبد السلام جادالله الصالحين رئيسا لهيئة اركان الجيش الليبي خلفا ليوسف المنقوش الذي استقال في بداية حزيران/يونيو على خلفية تصاعد وتيرة اعمال العنف. وحل الصالحين في هذا المنصب محل اللواء الركن يوسف المنقوش الذي استقال في التاسع من يونيو غداة اعمال عنف دامية في بنغازي.

وتجهد السلطات الليبية في بناء جيش وشرطة محترفين وهي تدعو بانتظام مسلحي الميليشيات الى التزام النظام بعدما تحول هؤلاء "الثوار" السابقون من ابطال اسقطوا نظام العقيد الراحل معمر القذافي في 2011 الى مصدر لغالبية لمشاكل الامنية التي يعاني منها البلد.

 

×