الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق اسلاميين امام مدينة الانتاج الاعلامي

اطلقت الشرطة المصرية الجمعة الغاز المسيل للدموع على تجمع لاسلاميين مناصرين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي بعدما "حاولوا اقتحام "مدينة الانتاج الإعلامي في ضاحية 6 اكتوبر غرب القاهرة، حسبما قال مصدر امني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر الامني ان "مئات من انصار الرئيس المصري الاسلامي المعزول محمد مرسي حاولوا اقتحام مدينة الانتاج الاعلامي مقر القنوات الفضائية الخاصة في مصر وهو ما دعا الامن لاطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم".

واظهرت مقاطع فيديو بثتها قناة "اون تي في" الفضائية الخاصة قوات الشرطة المصرية وهي تطلق الغاز المسيل للدموع على مئات من المتظاهرين الاسلامين.

واظهرت المقاطع المتظاهرين يحملون صورا لمرسي واعلام مصر.

وتقوم وحدات من الجيش المصري بتامين مدينة الانتاج الاعلامي منذ 26 حزيران/يونيو الماضي. وتبعد المدينة مسافة كبيرة عن مقري اعتصام الاسلاميين في رابعة العدوية (شرق) والنهضة (غرب).

وسبق ان قام انصار القيادي السلفي حازم صلاح ابو اسماعيل، المعتقل حاليا، بمحاصرة مدينة الانتاج الاعلامي ذاتها مرتين الاولى لقرابة الاسبوعين في كانون لاول/ديسمبر الماضي والثانية لايام معدودة في اذار/مارس الماضي.

واعلن انصار الرئيس المصري الاسلامي المعزول محمد مرسي عن اطلاق مسيرات مسائية الجمعة نحو منشات عسكرية في القاهرة، كما اعلنوا عن بدء اعتصام جديد لهم شرق القاهرة.

واعلن بيان صادر عن "تحالف ضد الانقلاب" المؤيد لمرسي عن "تنظيم اعتصام جديد في ضاحية الف مسكن شرق القاهرة" قرب مطار القاهرة الدولي.

واشار البيان الى اطلاق ثلاث مسيرات نحو منشآت عسكرية وامنية في القاهرة بينها مقر نادي الحرس الجمهوري والقيادة المشتركة للقوات المسلحة المصرية والمقر الرئيسي للامن الوطني وهو جهاز شرطي.