×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئيس المصري المؤقت ووزير الخارجية الألماني يبحثان التطورات المصرية الراهنة

بحث الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور مع وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلله التطورات الجارية على الساحة المصرية.

كما ناقش الجانبان معالم المرحلة الانتقالية في مصر بعد عزل الرئيس السابق وآليات تنفيذ "خارطة المستقبل" التي تتم حالياً خلال المرحلة.

وقال أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المصري، للصحافيين عقب اللقاء، إن اللقاء "تناول معالم المرحلة الانتقالية ومسار المصالحة الوطنية في البلاد، والجدول الزمنى لخارطة الطريق".

وفي سياق متصل ناقش النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي مع الوزير فيستر فيلله، بحضور عدد من كبار قادة القوات المسلحة المصرية والوفد المرافق لوزير الخارجية الألماني، المرحلة الانتقالية الحالية في مصر وآليات تحقيق الاستقرار في إطار من التوافق الوطني الشامل.

كان وزير الخارجية الألماني وصل إلى القاهرة مساء أمس، الأربعاء، في زيارة لمصر يلتقي خلالها القادة المصريين للاطلاع على تطورات الأوضاع في البلاد عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي مساء الثالث من تموز/يوليو الفائت بناءً على "خارطة مستقبل" توافقت عليها القوى السياسية والدينية في مصر.

وقد التقى وزير الخارجية المصري نبيل فهمي نظيره الألماني صباح اليوم.