مقتل 3 من القاعدة في هجوم طائرة من دون طيار في اليمن

قتل ثلاثة عناصر يشتبه بانهم من تنظيم القاعدة فجر الثلاثاء في جنوب اليمن في هجوم شنته طائرة من دون طيار، كما اعلن مصدر قبلي.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال هذا المصدر ان "السيارة التي كان يستقلها الرجال الثلاثة وهم يمنيان وسعودي قد تطايرت وقتل الثلاثة جميعا"، موضحا ان الهجوم "الذي شنته طائرة اميركية من دون طيار" وقع في محافظة شبوة.

واضاف المصدر ان الهجوم استهدف على الطريق بين محلتي العرم والصعيد سيارتين كان يستقلهما اعضاء تنظيم القاعدة.

واوضح هذا المصدر القبلي الذي طلب عدم الكشف على هويته "اصيبت سيارة واحدة وتمكنت الثانية من الفرار"، مؤكدا ان الجثث قد تمزقت.

وفجر الاحد، قتل ستة من عناصر القاعدة المفترضين في غارة شنتها على الارجح طائرة اميركية من دون طيار في جنوب اليمن، كما قال مصدر عسكري.

وقد استهدفت الغارة سيارتين كانتا تقلان الناشطين الستة من القاعدة في المحفد بمحافظة ابين.

وقال المصدر العسكري "استهدفت غارة ليلية شنتها طائرة من دون طيار سيارتين لمقاتلين من القاعدة في وادي ضيقة بمنطقة المحفد فقتلت العناصر الستة الذين كانوا يستقلونهما".

ولا تزال القاعدة ناشطة في المحفد القريبة من مدينتي زنجبار وجعار اللتين سيطرت عليهما القاعدة طوال سنة قبل ان يطردها منها هجوم للقوات المسلحة في يونيو 2012.

ثم انكفأ مقاتلو القاعدة الى المناطق الجبلية وتابعوا هجوماتهم على الجيش والقوى الامنية.

وقد استفادت القاعدة من الضعف الذي اعترى السلطة المركزية في 2011 من جراء الانتفاضة الشعبية على الرئيس السابق علي عبدالله صالح لتعزيز سيطرتها على جنوب اليمن وشرقه حيث كانت جمعت انصارها.

وقتل عدد كبير من مسؤولي القاعدة في شبه الجزيرة العربية في غارات لطائرات من دون طيار شنتها الولايات المتحدة وهي الوحيدة التي تمتلك هذا النوع من الطائرات في المنطقة.

 

×