الرئيس الفلسطيني يبحث في مصر الوضع في سيناء والمصالحة الفلسطينية

غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاثنين القاهرة بعد مباحثات مع الرئيس المصري عدلي منصور وباقي المسؤولين المصريين تركزت خصوصا على الوضع في شبه جزيرة سيناء والانفاق والمصالحة الفلسطينية، بحسب ما افاد مصدر رسمي.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان مباحثات الرئيس الفلسطيني في مصر شملت "عددا من الملفات على راسها الاوضاع المتوترة في سيناء وقضية الانفاق والتهريب.

كما شملت (..) بحث ملف المصالحة الفلسطينية". وكانت الرئاسة المصرية أكدت الاثنين دعم مصر والرئاسة الجديدة لجهود المصالحة الوطنية بين فتح وحماس.

وأكد الرئيس منصور للرئيس الفلسطيني خلال لقائهما "دعم القاهرة لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وإدانة مصر لبناء المستوطنات أو تغيير الواقع على الأرض" داعيا "الشعب الفلسطيني للتصالح والتكاتف من أجل بناء المستقبل"، بحسب المصدر ذاته.

وجاءت زيارة الرئيس الفلسطيني متزامنة مع بدء المسؤولين الفلسطينيين والاسرائيليين الاثنين في واشنطن الاجتماعات الاولى في اطار مفاوضات السلام المباشرة بين الطرفين بعد توقف دام نحو ثلاث سنوات.

 

×