البرادعي يبحث مع بان كي مون التطورات في مصر

تلقى نائب رئيس الجمهورية المصري للعلاقات الدولية، محمد البرادعي، اليوم الاثنين، اتصالاً هاتفياً من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بحثا خلاله التطورات الراهنة على الساحة المصرية.

وقال بيان أصدرته الرئاسة المصرية، ان البرادعي وبان، "ناقشا المساعي التي تبذلها السلطات المصرية لوقف كافة أشكال العنف في الشارع وأهمية مشاركة الجميع في خارطة الطريق.. وأن يتمتع كل مواطن مصري بكافة حقوقه وحرياته بصرف النظر عن انتمائه الديني أو السياسي".

وأضاف البيان، أن البرادعي "أكد خلال الاتصال على "أن خارطة الطريق السياسية كفيلة بأن تحقق للمصريين أهدافهم المنشودة لا سيما في ضوء الإلتزام الكامل للسلطات المصرية بتنفيذها".

وكانت القوى السياسية والدينية في مصر توافقت على "خارطة مستقبل" أعلنها وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي مساء 3 يوليو الجاري، وتتضمن جملة من الخطوات في مقدمتها تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت، وأن يقوم رئيس المحكمة الدستورية العُليا (أعلى هيئة قضائية في مصر) بإدارة شؤون البلاد إلى حين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.