×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

لا معلومات عن الجزائريين المرحلين في غوانتانامو

اكد حقوقيون جزائريون الاحد انهم لا يملكون اي معلومات عن الجزائريين المرحلين من سجن قاعدة غوانتانامو الاميركية بكوبا، كما اعلن عن ذلك البيت الابيض في واشنطن.

واوضحت المحامية حسيبة بومرداسي لوكالة فرنس برس " ليس لدي اي معلومات حاليا عن هوية المعتقلين المرحلين ولم يتصل بي احد للتكفل بهم".

واضافت المحامية التي سبق لها التكفل بملفات ثمانية معتقلين سابقين" عادة ما كانت تتصل بي منظمات حقوقية غير حكومية لابلاغي باطلاق سراح المعتقلين.. لكن لا شيئ هذه المرة".

واعلن البيت الابيض الجمعة ان الولايات المتحدة قررت اعادة جزائريين معتقلين في قاعدة غوانتانامو دون الكشف عن اسميهما.

ومن جهته اكد رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية وترقية حقوق الانسان (منظمة حكومية) فاروق قسنطيني لوكالة الانباء الجزائرية ان اللجنة "لا تملك معلومات خاصة عن ترحيل اثنين من هؤلاء المعتقلين إلى الجزائر".

واضاف ان "الجزائريين السبعة المعتقلين (...) لم يرتكبوا اي جرائم" و "بقاءهم معتقلين هناك منذ سنوات دون محاكمة امر غريب وتعسفي".

واوضح قسنطيني ان اللجنة بصدد القيام باتصالات في هذا الملف مع منظمات اميركية مهتمة بمجال حقوق الانسان.

واعتقلت الولايات المتحدة 17 جزائريا في غوانتانامو تم تسليم 12 منهم بين 2008 و2010 الى بلدهم، بينما اختار اخرون ان يتم ترحيلهم الى دول اخرى يحملون جنسيتها.

وسبق للقضاء الجزائري ان حكم ببراءة ستة متهمين، هم عبد اللي فوغول وتيراري محمد وحدرباش سفيان وحمليلي عادل أمين طيب وزميري أحسن وحمليلي مصطفى.

غير ان المحكمة وفي سابقة غير متوقعة قضت بالسجن ثلاث سنوات ضد المعتقل عبد العزيز ناجي (39 سنة) بتهمة "الانتماء الى جماعة ارهابية تنشط في الخارج".

وكان المتهم اعترف امام القاضي في جلسة المحاكمة في يناير 2012 بانه "انتمى الى منظمة عسكر طيبة في كشمير قبل ان يلقي الجيش الاميركي القبض عليه في بيشاور سنة 2002".

وقالت المحامية حسيبة بومرداسي التي رافعت لصالحه "ان الحكم كان سابقة في القضاء الجزائري الذي سبق له ان برأ كل المعتقلين السابقين في غوانتانامو منهم حمليلي عادل الذي القي القبض عليه في بيشاور في نفس الفترة".

كما صدر حكم غيابي في 29  نوفمبر 2009 قضى بالسجن عشرين عاما بحق بلباشا أحمد.

ويرفض بلباشا احمد الذي اعتقل في غوانتانامو منذ العام 2002 العودة الى الجزائر رغم ان الولايات المتحدة برأته قبل اربعة اعوام من اي تهمة بممارسة الارهاب.