سوريا: المعارضة تطالب الامم المتحدة بالكشف عن اتفاقها مع النظام السوري

طالبت المعارضة السورية الاحد الامم المتحدة بالكشف عن تفاصيل اتفاقها مع النظام السوري حول عمل اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق حول استخدام الاسلحة الكيماوية، داعية اللجنة للتنسيق معها من اجل "زيارة المواقع وانجاح مهمتها".

وطالب الائتلاف الوطني السوري في بيان تلقت فرانس برس نسخة عنه الأمم المتحدة "بكشف تفاصيل الاتفاق الذي توصلت إليه مع النظام حول إجراءات وخطوات التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا".

اعلنت الامم المتحدة الجمعة انها توصلت الى اتفاق مع سوريا للتحقيق في المعلومات عن استخدام اسلحة كيميائية بدون ان توضح ما اذا كان مفتشوها سيتمكنون من التحقيق ميدانيا.

وتم الاتفاق بعد محادثات "مثمرة وشاملة" اجراها خبيرا الامم المتحدة حول الاسلحة الكيميائية انجيلا كاين ورئيس لجنة التحقيق الدولية في استخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا آكي سيلستروم في دمشق مع المسؤولين السوريين حول التقارير عن استخدام مثل هذه الاسلحة في النزاع السوري.

واكد الائتلاف على وجوب إعلان سلستروم عن نتائج زيارته الأخيرة إلى دمشق ولقائه مع المسؤولين السوريين وعلى ضرورة إصداره تقارير دورية عن نتائج أعماله "بالتنسيق مع الائتلاف ومؤسساته".

واوضح الائتلاف في بيانه ان "بعض المواقع التي استخدم النظام فيها السلاح الكيميائي هي أجزاء من مناطق محررة يسيطر عليها الجيش الحر، ولن يكتمل التحقيق الأممي إلا بزيارتها ومعاينة الوقائع فيها".

وتبلغت الامم المتحدة بوقوع 13 هجوما كيميائيا في سوريا، بحسب ما افاد مسؤول في المنظمة الدولية الثلاثاء

واكد الائتلاف "التزامه بتقديم كل التسهيلات الممكنة للجنة من أجل إتمام وإنجاح مهمتها، بشكل يضمن لها دخولا امنا لمعاينة المواقع".

ومنذ تشكيل لجنة التحقيق الدولية، اشترطت الحكومة السورية على ان يقتصر عملها على التحقيق في حادث سقوط صاروخ يحمل ذخيرة كيميائية في خان العسل في ريف حلب في 19 مارس وتبادل النظام والمعارضة الاتهام باطلاقه. الا ان الامم المتحدة طلبت السماح لها بالتجول في كل انحاء سوريا والتحقيق في حوادث اخرى.

وسيطر مقاتلو المعارضة الاثنين على خان العسل التي تعد احد ابرز المعاقل المتبقية لقوات النظام في ريف حلب الغربي، بعد معارك عنيفة استغرقت اياما، بحسب المرصد ومقاتلين.

 

×