×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دار الإفتاء الليبية: ممارسة العنف عمل مستنكر في الشرع والعرف

قالت دار الأفتاء الليبية، اليوم السبت، إن ممارسة العنف في ليبيا عمل مستنكر في الشرع والعرف.

واعتبرت دار الإفتاء في بيان اليوم، أن "تزايد وتيرة أعمال العنف والقتل والاغتيالات والسطو بقوة السلاح في ليبيا، يعد عملاً مستكراً في الشرع والعرف والطبع، ومنزلقاً خطيراً إلى الجريمة، لا يرضاه صاحب دين ولا من له في الوطنية نصيب".

وأشارت الى أن "مَن يقوم بهذه الأعمال، سواء كان فردا أو جماعة أو دولة أو تنظيماً أيا كان انتماؤه أو توجهاته، يرتكب ظلماً كبيراً وإثماً عظيماً وشركاً بالله"، وتابعت "ليس هناك ذنب بعد الشرك بالله، ولا أبغض ولا أشنع من قتل مسلم بغير حق، وليَعِدّ القاتل نفسه للجواب".

وجاء موقف دار الإفتاء اللليبية على خلفية تصاعد أعمال القتل والاغتيالات والخطف التي تشهدها عدد من المدن الليبية، وخاصة مدينة بنغازي والعاصمة طرابلس.