×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الخارجية الأردني يقول ان الدولة الفلسطينية مصلحة وطنية عليا للمملكة

أعلن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة ، اليوم الخميس ، أن بلاده تعتبر اقامة الدولة الفلسطينية مصلحة وطنية أردنية عليا .

وذكرت وزارة الخارجية في بيان أن جودة أبلغ نظيره الياباني فوميو كوشيدا خلال اجتماعهما في عمان أن المملكة" تعتبر اقامة الدولة الفلسطينية مصلحة وطنية أردنية عليا كما هي مصلحة وطنية فلسطينية " .

وأوضحت أن الجانبين بحثا " العلاقات الثنائية وآخر التطورات والمستجدات في المنطقة خاصة جهود احياء مفاوضات السلام والأزمة السورية ".

وأشار البيان إلى أن الطرفين " استعرضا الجهود المبذولة على جميع الصعد لاستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، خاصة مساعي وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ودعمهما لهذه الجهود ".

وقال أن جودة عرض للضيف الياباني الجهود الاردنية لـ "إحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، وصولا الى تحقيق الهدف المنشود المتمثل بتجسيد حل الدولتين واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية " .

ونقل البيان عن وزير الخارجية الياباني قوله خلال اللقاء أن طوكيو "تعمل دائما على حث الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لإستئناف المفاوضات المباشرة " .

ولفت البيان إلى أن مباحثات الجانبين " تركزت على تطورات الاوضاع في سوريا " .

وقال أن جودة جدد موقف بلاده الداعي إلى " ايجاد حل سياسي يوقف نزيف الدماء والعنف ويضمن امن وامان سوريا ووحدتها الترابية وكرامة شعبها بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري " .

وكان الملك الأردني عبدالله الثاني دعا في وقت سابق اليوم إلى موقف دولي موحّد للتعامل مع مواصلة إسرائيل لسياساتها الاستيطانية في القدس.

وذكر الديوان الملكي الهاشمي في بيان أن الملك عبدالله الثاني شدد خلال استقباله وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا، الذي يزور الأردن ضمن جولة في المنطقة، على ضرورة "اتخاذ موقف دولي موحّد للتعامل مع مواصلة إسرائيل لسياساتها الاستيطانية وإجراءاتها الأحادية وانتهاكاتها المتكررة للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، يؤكد أنها بهذه الإجراءات تهدّد فرص تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط".

وأوضح البيان أن الملك بحث مع وزير خارجية اليابان "آخر المستجدات في الشرق الأوسط"، وشدّد على ضرورة "تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات الطاقة والصناعة".

وذكر البيان أن الملك أعرب للضيف الياباني عن تقدير الأردن "لدعم اليابان للجهود المبذولة لتحقيق السلام وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس الشرقية، استناداً إلى حل الدولتين" .

وفي ما يتعلق بالأزمة السورية، قال البيان إن الملك الأردني أكد على ضرورة "إيجاد حل سياسي انتقالي شامل ينهي دوامة الصراع وإراقة الدماء، ويحافظ على وحدة سوريا أرضاً وشعباً".