×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الحوثيون يتهمون الأمن المركزي بمحاولة اغتيال أحد نوابهم لدى عودته من المنفى

اتهمت حركة "أنصار الله "اليمنية (الحوثيون) قوات الأمن المركزي بمحاولة اغتيال البرلماني يحي بدر الدين الحوثي في مطار صنعاء اثر عودته من ألمانيا التي التجأ اليها عقب اندلاع الحرب في صعده بين الجيش اليمني و الموالين للحركة في يونيو2004 .

وقال علي البخيتي الناطق بإسم الحركة في مؤتمر الحوار في تصريح "أن موكب يحيى بدر الدين الحوثي تعرض لكمين من قبل قوات الأمن المركزي أثناء خروجه من مطار صنعاء بعد وصوله من المانيا بعد عصر اليوم".

وأشار الى انه تم اطلاق نار كثيف باتجاه الموكب الذي يضم نحو 30 سيارة.

وأضاف أنه "وبعد خروج الموكب من موقف السيارات التابع للمطار أطلقت 3 دوريات للأمن المركزي النار باتجاه الموكب ما ادى الى توتر كاد أن يؤدي الى اشتباك إلا أن الموكب انطلق سريعاً لتلافي اي اشتباكات مع الأمن المركزي ولم يتسبب الحادث في أي اصابات ماعدا بعض الأضرار في السيارات".

وعاد يحيى الحوثي اليوم الى صنعاء بعد سنوات من اللجوء السياسي في المانيا بسبب تداعيات حرب صعده بين الجيش اليمني والحوثيين.

و يحي الحوثي برلماني عن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم سابقاً ، والأخ الأصغر لمؤسس حركة الحوثيين حسين بدر الدين الحوثي الذي قتل خلال المعارك في العاشر من سبتمبر 2004 .

وكانت الحكومة اليمنية طالبت الانتربول بتسليم يحي الحوثي باعتباره احد قيادات الحرب في صعده لكنها عدلت عن ذلك اثر التوصل الى وقف لإطلاق النار بين الجيش والحوثيين في فبراير 2010 وعقب حرب استمرت 6 سنوات وخلفت عشرات الالاف من القتلى والجرحى من الجانبين.