دمشق تتفاوض مع موسكو على قرض

اعلن نائب رئيس الوزراء السوري قدري جميل الاثنين في موسكو ان سوريا تامل الحصول على قرض من روسيا قبل نهاية العام، مضيفا ان كل اتفاقات تسليم بلاده صواريخ اس-300 ما زالت "سارية المفعول".

وفي اعقاب لقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اكد جميل ان دمشق تبحث حاليا مع موسكو في الحصول على قرض.

واضاف "نأمل ان تحل هذه المسألة التي تناقش حاليا على مستوى الخبراء قبل نهاية العام الجاري"، كما ورد في ترجمة لتصريحاته نقلتها وكالات الانباء الروسية.

وردا على سؤال عن قيمة القرض، قال جميل "ما زلنا نناقش" ذلك، حسبما ذكرت وكالة ايتار تاس.

من جهة اخرى، صرح جميل ان دمشق تعول على تسليمها صواريخ اس-300 الروسية ارض جو. وقال ان "كل الاتفاقات بين سوريا وروسيا في مجال الاسلحة" وخصوصا صواريخ اس-300 "ما زالت سارية".

واكد ان "العلاقات بين سوريا وروسيا تتعزز لمصلحة السلام في المنطقة".

من جهته، اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان روسيا تواصل جهودها لتنظيم مؤتمر دولي للسلام حول سوريا في جنيف.

وقال لافروف في بداية لقائه مع جميل "نواصل لقاءاتنا مع ممثلي الحكومة وكل مجموعات المعارضة (السورية) لاقناع الجميع بقبول المبادرة الاميركية الروسية".

واضاف "للاسف، معظم مجموعات المعارضة، وخلافا للحكومة، لا تبدي اهتماما" بذلك.

 

×