×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الخارجية المصري: فرض تأشيرات دخول على السوريين "موقت"

اكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي لرئيس الائتلاف الوطني السوري احمد الجربا الاحد ان فرض تأشيرات دخول على السوريين الراغبين في المجئ الى مصر هو اجراء "موقت".

وصرح جربا للصحافيين عقب لقاء مع فهمي ان الوزير المصري ابلغه أن فرض تأشيرات دخول "حدث بالنسبة للسوريين ولعدة دول اخرى وان السوريين ليسوا مستهدفين من هذا الاجراء".

واضاف الجربا "لكن السوريين فى ازمة ولسنا كغيرنا من الدول".

الا ان رئيس الائتلاف السوري اعرب عن اعتقاده بأن هذا الاجراء الموقت "سينتهي خلال الشهر الفضيل" اي خلال شهر رمضان الذي ينتهي في نهاية الاسبوع الاول من اغسطس المقبل.

من جهته اكد فهمي مجددا ان "مصر تؤيد الثورة السورية وتدعم الشعب السورى فى تطلعاته".

وردا على سؤال حول مشاركة سوريين في تظاهرات تنظمها جماعة الاخوان المسلمين في مصر، قال فهمي ان أى اعمال "من جانب طرف او آخر لا تمثل الشعب السورى بأكمله او حتى الائتلاف وسيتم معالجتها باعتبارها حالات فردية مستقلة عن القضية السورية".

وشدد وزير الخارجية المصري على ان بلاده "لا زالت تؤيد الحل السياسى وتأمل ان يتحقق ذلك من خلال اجتماع جنيف ? او اى وسيلة سياسية اخرى ولكن هذا هو المتاح حاليا" ويقوم جربا بزيارة لمصر تستغرق يومين.

ومن المقرر ان يزور رئيس الائتلاف الوطني السوري باريس الثلاثاء والاربعاء، بحسب مصادر مقربة من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

واحمد جربا، وهو زعيم عشيرة معروفة في سوريا، انتخب في السادس من يوليو في اسطنبول على رأس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية ابرز هيئة قيادية للمعارضة السورية.

ويعتبر جربا مقربا من المملكة العربية السعودية ويحظى بدعم الدول الغربية والعربية.

واوضح مصدر دبلوماسي فرنسي ان "هذه المعارضة الوسطية المعتدلة والتي تتمتع بالثقة هي التي نحاول فعلا تعزيزها تمهيدا لحل سياسي" للازمة السورية.