×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نقابة قوات الأمن الداخلي التونسية تقاضي القائد السابق للجيش

أعلنت نقابة قوات الأمن الداخلي التونسية أنها شرعت في اتخاذ التدابير القانونية اللازمة لمقاضاة القائد السابق للجيش التونسي الجنرال رشيد عمار، بتهمة التحريض على القتل والمشاركة فيه والتآمر على أمن الدولة.

وأوضحت النقابة في بيان نشرته اليوم الأحد، في صفحتها على شبكة التواصل الإجتماعي"فيسبوك"، إنها كلفت المحامية لمياء قدور "برفع قضية عدلية بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة ضد الجنرال المستقيل رشيد عمار، وعدد من كبار المسؤولين السابقين منهم فؤاد المبزع الرئيس التونسي السابق، ومحمد الغنوشي رئيس الوزراء الأسبق".

وأضافت أن هذه القضية تشمل أيضاً العربي نصرة، صاحب القناة التلفزيونية "حنبعل"، والعميد بالجيش التونسي أحمد شابير، وذلك بتهمة "التحريض على القتل والمشاركة فيه والتآمر على أمن الدولة الداخلي وبث إشاعات و البلبلة وحمل السكان على مهاجمة بعضهم البعض طبقا للفصول 70و 71و72و 74 و32 و201 و205 من القانون الجزائي" .

وأكدت نقابة قوات الأمن الداخلي التونسية في بيانها، أن هناك العديد من القضايا التي سيتم رفعها تباعاً ضد كل من تصور أنه تملّص من قتل الشهداء".

وكان الجنرال رشيد عمار قائد هيئة أركان الجيوش التونسية قد أعلن في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، تخليه عن منصبه والتقاعد، وذلك في خطوة أثارت جدلاً واسعاً بالنظر إلى توقيتها الذي جاء فيما تعيش البلاد حالة احتقان سياسي واقتصادي واجتماعي غير مسبوقة.

ومازال هذا الجدل متواصلاً لاسيمّا وأن الجنرال رشيد عمّار (66 عاماً) لم يتردّد في التعبير عن خشيته على مستقبل البلاد، كما لم يستبعد إمكانية "صومَلَة تونس".

 

×