×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الخارجية المصري يؤكد دعم بلاده للثورة السورية

أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، اليوم الأحد، دعم بلاده للثورة السورية، وإدانتها سفك الدماء في سوريا، واستمرار تأييد الحل السياسي للأزمة السورية.

وقال فهمي، في تصريحات عقب لقائه رئيس "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة" السورية أحمد الجربا، إن مصر "ستظل تدعم الثورة السورية حتى يتم تلبية طموحات الشعب السوري ووإيجاد دولة ديمقراطية عصرية".

وأضاف أن مصر رحّبت بالجربا بعد أن تم انتخابه، موضحاً أنه تم خلال اللقاء تناول الأوضاع في مصر وفي سوريا.

واستطرد فهمي قائلاً "لم نطرح مبادرة بعد وسنواصل الاتصال بالأطراف السورية المختلفة وسنناقش الحل السياسي للأزمة في سوريا، ولا يمكن قبول سفك الدماء ولازلنا نؤيد الحل السياسي والذي سيتم مناقشته خلال جنيف 2".

ورداً على سؤال حول مشاركة سوريين في مظاهرات وفي أعمال عنف تجري في مصر حالياً، رأى وزير الخارجية المصري أن تلك الأعمال هي "أحداث فردية ولا تمثل الشعب السوري بأكمله أو الائتلاف السوري المعارض"، لافتاً إلى أنه سيتم التعامل مع الموضوع على هذا الأساس.

وكانت عناصر الأمن المصري أوقفت 6 سوريين وفلسطيني بين مجموعة من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، لقيامهم برشق جنود الشرطة ومواطنين بالحجارة في اشتباكات جرت حول الجامع الأزهر يوم الجمعة الفائت.

 

×