'حماس' تقول إن عودة السلطة للمفاوضات تصفية للقضية الفلسطينية

أعلنت حركة حماس ، اليوم السبت، رفضها استئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، وفق خطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري، معتبرة ذلك مؤشرا على تصفية القضية.

وقال القيادي في حماس والناطق الرسمي باسم الحركة صلاح البردويل ليونايتد برس انترناشونال "استئناف المفاوضات غير المشروط يعطي مؤشرا على المضي في تصفية القضية الفلسطينية ،مقابل بعض الامتيازات الثانوية كالحديث عن الإفراج عن بعض الأسرى كمنة من إسرائيل ".

وأعلن كيري من عمّان مساء أمس الجمعة توصل الجانبين الفلسطيني و الإسرائيلي الى اتفاق يضع الأسس المبدئية لاستئناف مفاوضات السلام.وقال كيري "توصلنا لاتفاق يضع أساساً لاستئناف المفاوضات المباشرة بشأن قضايا الوضع النهائي بين الفلسطينيين والاسرائيليين".

وأكد البردويل رفض حماس لهذه المعطيات، قائلاً "منذ بداية الجولات المكوكية التي قام بها كيري كان لدينا شكوك في النوايا التي يريدها من وراء الجولات".

وقال "ها هي المعطيات على الأرض تسير بتوجيهات أميركية إسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية " معتبراً أن وزير الخارجية الأمريكي "جاء يحمل أشد شروط إسرائيل تطرفا في ظل عملية تهويد المسجد الأقصى واستمرار الاستيطان ومنع الفيتو الأميركي للمصالحة الفلسطينية أن تتم".

وقلل من أهمية إطلاق سراح أسرى فلسطينيين مقابل استئناف المفاوضات، قائلاً "أما أن يباع الوطن مقابل عدد من الأسرى هذا أمر يجب أن ينتبه له ويرفض وهو غير مقبول".

وكان وزير الشؤون الاستراتيجية والاستخبارات الإسرائيلي، يوفال شطاينيتس، قال اليوم السبت إن إسرائيل وافقت على إطلاق سراح أسرى فلسطينيين وذلك في إطار التفاهمات على استئناف المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية، التي أعلن عنه كيري.

 

×